المحتوى الرئيسى

فريدمان: مبارك مثل الاتحاد السوفيتى لم يتوقع أحد سقوطه

06/03 07:46

أكد الكاتب الصحفى الأمريكى توماس فريدمان، أن الحدث الفعلى الأهم بعد ثورة 25 يناير، أن المصريين أصبحوا قادرين على التعبير عن رأيهم بحرية، مشيراً إلى أنه ليس هناك طريق واضح ومحدد لشكل الديمقراطية والأحزاب بعد الثورة، وهو التحدى الأكبر أمام المصريين الآن. أشار "فريدمان" خلال مداخلة بالقمر الصناعى مع برنامج "الحياة اليوم"، على قناة الحياة، أن الفترة الانتقالية التى تمر بها مصر الأن ضرورية ومثيرة، معرباً عن أمنياته فى مرور الفترة الانتقالية بشكل سريع حتى تحدد معالم الديمقراطية المصرية بعد ثورة يناير. وحول التيار الإسلامى وجماعة الإخوان المسلمين، أوضح "فريدمان" أن الحكومة الأمريكية فى انتظار قرار الشعب المصرى وسوف تحترم كافة اختيارات الشعب المصرى، مؤكداً على أن البرلمان المصرى الثورى الأول يجب أن يضم كافة الطوائف من خلال إجراء انتخابات ديمقراطية حقيقة، مطالباً المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتأجيل الانتخابات حتى تستطيع كافة الأحزاب السياسية المشاركة بفاعلية. وفيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية المصرية، أكد فريدمان أن الولايات المتحدة انتقلت من التعامل مع شخص واحد وهو "مبارك" إلى التعامل مع كافة أفراد الشعب المصرى، وأن كلمة "إسقاط مبارك" تعنى رفع اسم مصر فى المحافل والعلاقات الدولية وأن الأمريكيين يركزون فى شئونهم الخاصة وعلى المصريين العمل بجدية لتحديد مستقبلهم. وحول علاقته بالرئيس السابق حسنى مبارك ونجله جمال، أشار فريدمان إلى أن الرئيس السابق كان لديه 30 سنة من أجل تحقيق الديمقراطية والإصلاح السياسى، لكنه حاول أن يقوم به فى 3 أيام فقط قبل تنحيه. وأشار إلى أن مبارك وابنه جمال لم يتوقعا ما حدث مثلما لم يتوقع أحد سقوط الاتحاد السوفيتى وقيام الثورة الفرنسية، وأن هذه الأحداث تحدث بشكل عفوى ولا يتوقعها أحد. وفيما يتعلق بمستقبل العلاقات المصرية الاسرائلية، قال فريدمان إن على إسرائيل الانتقال من مرحلة السلام مع "رجل واحد" إلى السلام مع "85 مليون مصرى"، وأما بخصوص مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل أبدى فريدمان غضبه من نيتانياهو، وقال أنه مثل الرئيس السابق حسنى مبارك. واختتم فريدمان، أن الثورة المصرية هى ثورة حرية وعدالة وكرامة، وأن الأنظمة الشمولية السلطوية فى المنطقة قلقة مما يحدث فى مصر وأن هذه الأنظمة عليها التفكير فى إعادة طريقة تعاملها، مؤكداً أن الثورة المصرية سوف تؤثر فى العالم كله، وهو ما حدث بالفعل فى الاحتجاجات التى وقعت مؤخراً فى أسبانيا التى تأثرت كثيراً بالثورة المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل