المحتوى الرئيسى

لماذا لا نقاطع تلفزيون فلسطين بقلم:محمد جمال صوالي

06/03 18:54

لماذا لا نقاطع تلفزيون فلسطين محمد جمال صوالي لا يخفي علي أحد منا حجم المأساة والمعاناة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وفي جميع أماكن تواجده في الشتات . فبعد أن تم إنشاء هيئة الإذاعة والتلفزيون عام 1994م بدأ البث من عام 1999م لقناة سميت (تلفزيون فلسطين) وهو عبارة عن قناة حكومية ، تحاكي وتقص أخبار الحكومة برقابة قاسية ، فقد تم صرف الملايين لبناء مباني للتلفزيون بأحدث الوسائل والتكنولوجيا ، وقد زرت مبني الفضائية الفلسطينية بغزة مرات عديدة ، و بها أرشيف مكدس ، لكن لا يمكن بث إلا ما يطلب منهم . وبدون أي موازنة للإنتاج الفني ، والأعمال الفنية الفلسطينية التي كان ينتجها التلفزيون كانت اكبر دليل علي مدي مستوي تدني الموازنة ، وتدني الأداء الفني والإعلامي ، و كثير من الأعمال قدمت للتلفزيون بدون اجر أو اجر رمزي ، رغم أن جنبات مجتمعنا تعج بالكتاب والمؤلفين والمخرجين القادرين علي صناعة الإعلام الفلسطيني الهادف . لكن (تلفزيون فلسطين) يريد أن يبقي اسم فقط ، وكم هي القنوات الفضائية الفلسطينية التي خرجت إلي النور بعد تلفزيون فلسطين بسنوات ، وتألقت ، وأبدعت ورسمت ملامح قضيتنا من خلال البرامج والمشاهد واللقاءات ، أما تلفزيون فلسطين يكتفي أن يذيع فقط في نشرته الإخبارية . والسهرة لمسلسل أو مسرحية أو سهرة فنية ، وكلكم يري هذا . إذن طالما انه يحمل اسم فلسطين ، لابد أن يكون لكل الفلسطينيين ، ليس لفصيل أو أخر ليس لفئة أو أخري . كم برنامج عرض عن معاناة أهلنا في الشتات ، وكم عمل فني فلسطيني قدم ، كم كاتب أو مخرج أو مؤلف أو سيناريست أو مصور برع وظهر وقدم عمله من خلال هذه الفضائية . ماذا قدمت هذه الفضائية لأهلنا في الداخل في مناطق 48 ، ماذا عرض من معاناة أهلنا في الضفة وغزة ؟ أهلنا كانوا في العراق يذوقون ألوان العذاب ، ماذا فعل من أجلهم ؟ في لبنان ، في الكويت ، في سوريا ، ماذا قدم لنا عن الجاليات الفلسطينية المنتشرة هنا وهناك في كل مناطق تواجده ، ماذا قدم وماذا سيقدم عن تاريخ نكبتنا ولقاءات أهلنا وحكاياتهم في الشتات في بلاد مختلفة ، ماذا قدم من أجل أطفالنا ؟ وخلال فترة الانقسام العصيبة التي مر بها شعبنا ماذا قدم ، لا شيء .!!!!!!!! أين تلفزيون فلسطين من الرسالة الإعلامية الواضحة التي تحمل المهنية والشفافية . لقد فقد الاتصال الجماهيري ليعيش مرحلة الاتصال الذاتي ، رغم الوعي بأن الوسيلة الإعلامية هي جزء لا يتجزأ من طبيعتنا وحياتنا اليومية ، لقد فقد وبكل وضوح سمة الاتصال الأساسي بالجمهور ، ولم يحافظ علي تثبيت البنيان الاجتماعي طالما انه حمل اسم فلسطين ، ولم يعبر عن رغبات وتطلعات وأمال الكثير من الناس ، وحافظ علي مخاطبة فئة محددة بلغة محددة ونمط محدد ولم يلعب دوراً في التنمية ، والتماسك والتعبير عن قضايا كافة فئات المجتمع ، المجتمع الذي فقد الأمل في الدور الذي تؤديه هذه القناة كقناة لكل الفلسطينيين ، وتخطت الظواهر السلبية الظواهر الايجابية ، فبدأ المشاهد ، بل بلغ به ذروة الملل مما يشاهده . لذلك أدعو إلي مقاطعة فضائية (تلفزيون فلسطين) ، إن لم يكن تلفزيون كل الفلسطينيين ، إن لم يحافظ علي ترابط المجتمع ، إن لم ينقل لنا التاريخ والتراث ، إن لم يحمل رسالة شعب كافح وناضل وضحي وقدم وتشرد . ماذا سيقدم لنا سوى التوتر ، في ظل صراع قضيتنا السياسي والأيديولوجي . كفاكم أيها القائمين علي هذه الفضائية التي هي من حق شعبنا في الداخل والخارج ، اتركوها لمن يستحق أن يقدم الرسالة بأمانة ومصداقية وشفافية وارتادوا المقاهي أو اجلسوا في بيوتكم تابعوا كيف يصنع من الإعلام جسراً نصل به العقول والقلوب والمشاعر بموضوعية في كل مكان . وبعد الانتهاء من قراءة مقالتي فكر معي ؟! كم هو عدد مشاهدي قناة (تلفزيون فلسطين) محلياً وعربياً ودولياً ومن هم فئة المشاهدون .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل