المحتوى الرئيسى

ايران تتجاهل طلبا من الوكالة الذرية بالتعاون في تحقيقات عسكرية

06/03 17:38

فيينا (رويترز) - تجاهلت ايران طلبا من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بسرعة التعاون في تحقيق في الابعاد العسكرية المحتملة للانشطة النووية الايرانية وذلك في رسالة تحد تلقي الضوء على تزايد التوتر في العلاقات بين ايران والوكالة التابعة للامم المتحدة.وتعرب الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتخذ من فيينا مقرا لها عن قلقها بشأن مزاعم تقول ان ايران ربما قامت بأعمال نووية لها طبيعة عسكرية وهو اتهام نفته طهران.وكتب يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة الى رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي دواني في السادس من مايو ايار يطالبه فيها بالمساعدة في الاجابة على تساؤلات الوكالة وتيسير الوصول الى مواقع ومعدات ووثائق ومسؤولين في ايران.وتقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتولى ضمان عدم تحويل التكنولوجيا النووية لاغراض عسكرية ان ايران لم تتعامل معها مباشرة في هذه الامور منذ منتصف 2008.وتحقق الوكالة منذ سنوات في تقارير لاجهزة مخابرات غربية تشير الى ان ايران قامت بمحاولات منسقة لمعالجة اليورانيوم واختبار التفجير على ارتفاعات شاهقة وتعديل جسم صاروخ بحيث يتمكن من حمل رأس حربي نووي.وحملت رسالة من خمس صفحات بعث بها عباسي دواني ردا على رسالة امانو ومؤرخة في السادس والعشرين من مايو ايار وحصلت رويترز على نسخة منها يوم الجمعة تأكيدا على موقف ايران بأن هذه المزاعم "مختلقة وملفقة."ولم تعط الرسالة اي اشارة على ان ايران ستبدي استعدادا للاستجابة لمطالب امانو وانما اشارت الى "خطة عمل" اتفقت عليها ايران والوكالة في 2007 وقالت انها لا تنص على تفتيش ولا اجتماعات ولا مقابلات مع مسؤولين.وقالت الرسالة الايرانية ان العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على ايران "غير مشروعة ولا مقبولة" وانها مهدت الطريق امام اغتيال علماء وباحثين ايرانيين.وادى هجومان تفجيريان وقعا في طهران في وضح النار وفي يوم واحد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي الى مقتل عالم نووي ايراني واصابة اخر. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم لكن ايران قالت انه هجوم "ارهابي" من فعل المخابرات الاسرائيلية والبريطانية والامريكية.وسلط محتوى الرد الايراني على امانو الضوء على الجمود الواضح في جهود حل الخلاف المستمر بشأن البرنامج النووي الايراني.وقال مسؤول غربي رفيع عن الرد الايراني "لم يعرضوا شيئا". وقال مبعوث اخر "التحدي يزداد شيئا فشيئا."من فريدريك دال

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل