المحتوى الرئيسى

استقرار انتشار البكتيريا القاتلة باوروبا

06/03 21:16

  أعلن اطباء المان ان انتشار البكتيريا المميتة التي تسببت بوفاة 19 شخصا في اوروبا  استقر الجمعة وان كانوا لا يزالون يجهلون مصدرها وطريقة تفشيها   وقال البروفسور راينهارد برونكهورست، رئيس الجمعية الالمانية لامراض الكلى والمسؤول الصحي في منطقة هانوفر، شمال المانيا، حيث سجل عدد كبير من الوفيات، "الوضع الحالي هو ان العدد الجديد للاصابات يتجه الى الاستقرار".   وتوفيت امراة في الثمانين من العمر في شمال المانيا الجمعة لترتفع الوفيات في هذا البلد الى 18. وسجلت الوفاة الاخرى في السويد.   واعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة ان نسخة بكتيريا ايشيريكيا كولاي هي نوع معروف لدى البشر.   وقالت فاضلة شعيب المتحدثة باسم المنظمة للصحافيين ان "النسخة التي تم التعرف عليها في المانيا نسخة نادرة، وهي معروفة من قبل لدى البشر" غير ان التفشي الوبائي لهذه النسخة يشكل "سابقة"، مشيرة الى ان هذه البكتيريا "لم تتسبب بموجات وبائية" في السابق.   وقال البروفسور برونكهورست خلال مؤتمر صحافي في هامبورغ، شمال المانيا، حيث يعالج معظم المصابين، انه "الوباء الاخطر الذي تسببه بكتيريا منذ عقود".   وقالت شركة صينية خاصة للهندسة الوراثية تعمل مع مركز ابندورف في هامبورغ، ومختبر في كاليفورنيا الخميس ان البكتيريا هي مزيج هجين يحمل مورثات نوعين مختلفين من بكتيريا اي كولاي، وانها لم يسبق ان تم التعرف عليها من قبل كما انها مقاومة لكل انواع المضادات الحيوية المعروفة. "وهذا يجعل علاجها بالادوية صعبا للغاية".   وقال داغ هارمسن الباحث في جامعة مونستر، غرب المانيا، والذي يعمل مع المختبر الكاليفورني الجمعة للاذاعة الالمانية، "نعتقد انه سيكون لدينا قريبا ما يكفي من المعلومات لتحديد اسباب ضراوتها".   وتوقع الباحث التعرف على طرق لوقف انتشار العدوى.   وقالت منظمة الصحة العالمية ان 12 بلدا سجلت اصابات بالبكتيريا التي تسبب نزفا في الجهاز الهضمي وفي الحالات الحادة فشلا كلويا يصاحبه انحلال في الدم.   وكل حالات العدوى متصلة بالمانيا، اي ان المرضى كانوا في زيارة لهذا البلد.   وعدا عن المانيا، بؤرة الوباء، سجلت اصابات حادة بالمرض في بلدان اخرى، حسب منظمة الصحة العالمية وتتوزع الاصابات الحادة على النمسا وبريطانيا وتشيكيا والدنمارك وفرنسا وهولندا والنروج واسبانيا والسويد وسويسرا والولايات المتحدة.   وتفيد حصيلة اعدتها فرانس برس ان عدد المصابين بالبكتيريا بلغ اكثر من الفين منذ بداية تفشي المرض سواء حالات النزف المعوي او الفشل الكلوي.   وتراجع استهلاك الخضار في اوروبا، ولكن منذ تبرئة الخيار الاسباني من كونه مسؤولا عن انتشار العدوى الثلاثاء، لا يزال البحث جاريا لمعرفة ناقل المرض.   والغت المفوضية الاوروبية التحذير من تناول الخضار الاسبانية، ولكن الاضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي الاسباني كبيرة جدا.   وتباحث رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويث ثاباتيرو الخميس مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي وعدت بان المانيا ستدرس صيغا في الاطار الاوروبي للتعويض عن المزارعين المتضررين، وفق بيان صادر في مدريد.   وتوجه رؤساء شركات زراعية اسبانية الجمعة الى هامبورغ للتعبير عن غضبهم.   وقال انطونيو لافاو مدير فرونيت خلال مؤتمر صحافي في هامبورغ "حضرت الى هنا لان شركتي ذكرت الاسبوع الماضي على انها من عوامل نقل البكتيريا اي كولاي. لقد قضي على سمعتنا"، مضيفا "لا يمكنني العمل، ليس هناك اي نشاط في الشركة" التي توظف 120 شخصا ومقرها في ملقة في الاندلس.   واعتبرت المفوضية الاوروبية ان قرار روسيا منع استيراد الخضار من كافة دول الاتحاد الاوروبي رد فعل "غير متكافىء" ودعت موسكو الى العودة عن ذلك. وتستورد روسيا حوالي 600 مليون يورو من الخضار الاوروبية سنويا.   وقال ممثل الاتحاد الاوروبي في موسكو فرناندو فالنزويلا الجمعة ان الحظر الروسي مخالف لانظمة منظمة التجارة العالمية التي تريد روسيا الانضمام اليها هذه السنة.   ورد رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ان روسيا ستتحقق مما اذا كان حظرها مبررا لكنها لا تعتزم "تسميم" مواطنيها احتراما لقوانين منظمة التجارة العالمية.   وردا على قرار من السلطات اللبنانية بحظر استيراد الخضار من كافة الدول الاوروبية، اعلن المتحدث باسم المفوضية الاوروبية للشؤون الصحية فريدريك فنسان ان "اي حظر شامل على الخضار الاوروبية مبالغ فيه".   ومن المرجح ان يعقد وزراء الزراعة الاوروبيون اجتماعا استثنائيا في 17 حزيران/يونيو في لوكسمبورغ، وفق ما افادت مصادر دبلوماسية في بروكسل.   ورغم تبرئة الخيار الاسباني، نصح معهد روبرت كوخ الالمان بعدم تناول الخضار الطازجة ايا كان مصدرها.   وقال مدير المعهد الالماني لتقدير المخاطر اندرياس هنسل ان "مصدر المنتجات ليس ذا اهمية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل