المحتوى الرئيسى

نائب ايراني: مرشح أحمدي نجاد لمنصب وزير النفط "أسوأ اختيار"

06/03 16:41

طهران (رويترز) - قال رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الايراني يوم الجمعة ان الرجل الذي عينه الرئيس محمود أحمدي نجاد وزيرا للنفط هو "أسوأ اختيار" وانه سيلحق الضرر بقطاع النفط الايراني الحيوي. تأتي الانتقادات الحادة بعد أن تخلى أحمدي نجاد عن تولي حقيبة النفط بصورة مؤقتة -وهو دور قال كل من البرلمان ومجلس صيانة الدستور انه غير قانوني- وعين محمد علي ابادي أحد أقرب حلفائه في المنصب. ونقلت وكالة مهر شبه الرسمية للانباء عن حميد رضا كاتوزيان قوله "اختيار السيد على ابادي قد يكون أفضل اختيار بالنسبة للسيد أحمدي نجاد لكن من منظور وطني هذا أسوأ اختيار لصناعة النفط والغاز في ظل الوضع الراهن وهذا النوع من القرارات سيعرض البلاد للخطر." وفاجأ أحمدي نجاد خصومه داخل النخبة الحاكمة المحافظة الشهر الماضي حين أقال وزير النفط مسعود مير كاظمي -في اطار خطة لدمج عدة وزارات لخفض العدد الاجمالي الى 17 من 21 وزارة- وتولى مهام هذه الحقيبة بنفسه. وجاء ذلك قبيل اجتماع هام تعقده أوبك في الثامن من يونيو حزيران وقد تقرر خلاله رفع مستويات الانتاج المستهدفة اذا ما ارتأت ان هناك نقصا في المعروض. ومن خلال تعيين علي ابادي رئيس مؤسسة التربية البدنية واللجنة الاولمبية في ايران ربما كان أحمدي نجاد يأمل في تبديد الانتقادات لكن كاتوزيان أكد بشكل واضح انه ليس الشخص المناسب للمنصب. وأضاف "في تقديري هذا اختيار غير مبرر وستتضرر صناعة النفط والغاز من جراء هذا النوع من القرارات. "النفط والغاز مجال مهني تماما ليست للسيد علي ابادي أي خبرة فيه ... ليس من الصائب أن تأتي بشخص حتى ولو كقائم بالاعمال الى وزارة النفط وهو لا يعرف لغة التواصل مع أجهزة الوزارة." ويحق للرئيس الايراني تعيين قائمين بأعمال الوزراء لفترة تصل الى ثلاثة شهور قبل طلب موافقة البرلمان. واذا كانت تصريحات كاتوزيان تمثل وجهة الظر السائدة بين النواب فسيجد علي ابادي صعوبة في الحصول على موافقة البرلمان للاستمرار في منصبه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل