المحتوى الرئيسى

مجلس النواب الامريكي يجري تصويتين بشأن ليبيا

06/03 06:06

واشنطن (رويترز) - استعد مجلس النواب الامريكي يوم الجمعة للتصويت على مشروعي قرارين أحدهما يدعو الرئيس باراك أوباما للانسحاب من عمليات حلف شمال الاطلسي في ليبيا والثاني يطلب مزيدا من المعلومات بشأن الاستراتيجية الامريكية.والمشروعان هما رد من المشرعين الامريكيين في الحزبين الذين يشعرون باستياء لتورط الولايات المتحدة في صراع ثالث الان بعد العراق وافغانستان.ويزعم المنتقدون ان اوباما الديمقراطي لم يشاور الكونجرس بدرجة كافية قبل الانضمام الى العملية المتعددة الجنسيات التي بدأت تنفيذ ضربات جوية في مارس اذار لحماية المدنيين الليبيين من هجمات قوات معمر القذافي.وأعد جون بينر رئيس مجلس النواب قائمة غير عادية للخيارات المتاحة بعد أن أرجأ المجلس الذي يقوده الجمهوريون يوم الاربعاء تصويتا على مشروع القرار الذي قدمه النائب الديمقراطي دينيس كوسينيتش لمنح النواب مزيدا من الوقت للنظر في خياراتهم تجاه الحرب في ليبيا.واشار كوسينيتش الى ان التصويت ألغي لان المشروع كان يحظى بفرصة كبيرة لاقراره وهو ما كان سيؤكد ان اغلب النواب يريدون خروج الولايات المتحدة من الصراع في ليبيا.وفي اجتماع مغلق يوم الخميس حث بينر زملاءه الجمهوريين على مساندة البديل الاقل تشددا الذي عرضه وهو اتاحة وسيلة للمشرعين ليبعثوا برسالة الى اوباما دون "سحب البساط" من تحت حلفاء الولايات المتحدة الذين ينفذون عمليات في ليبيا وذلك حسب ما قاله جمهوريون وهم يغادرون الاجتماع.وفي وقت سابق يوم الخميس قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان الموافقة على مشروع قرار كوسينيتش الذي يدعو الرئيس باراك أوباما للانسحاب من عمليات حلف شمال الاطلسي ضد ليبيا سيرسل "رسالة انقسام غير مفيدة" للحلفاء والاعداء على حد سواء.وقال المسؤول الاعلامي للبنتاجون جيف موريل "ما أن تلتزم القوات المسلحة بمهمة فان مثل هذه الاعمال من جانب الكونجرس قد يكون لها تداعيات ملموسة" وخاصة على العلاقات مع أعضاء حلف الاطلسي.ويقود حلف الاطلسي التدخل في ليبيا مع مشاركة الولايات المتحدة لكن لا توجد قوات أمريكية على الارض هناك.ومع الانقسام في صفوف الديمقراطيين أيضا ليس من الواضح بعد كيف ستكون نتيجة التصويت على المشروعين في مجلس النواب والمتوقع يوم الجمعة.وقال بعض الجمهوريين انهم لن يستبعدوا احتمال ان يصوتوا بقبول القرارين. ولن يكون لاي منهما تأثير ما لم يقره مجلس النواب الذي يغلب عليه الديمقراطيون وهو أمر غير محتمل فيما يعتقد.ويثير التدخل الامريكي في ليبيا جدلا في الكونجرس منذ اعلم اوباما المشرعين يوم 21 من مارس اذار انه امر بالتدخل ضمن تحالف دولي بشن غارات جوية لحماية المدنيين من قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.ويستند مشروع قرار كوسينيتش الى قانون صادر عام 1973 بشأن سلطات الحرب. ويقول النائب الديمقراطي من ولاية اوهايو ان اوباما انتهك جزءا من القانون يمنع القوات الامريكية من المشاركة في عمليات عسكرية لاكثر من 60 يوما بدون تفويض من الكونجرس.وأضاف بينر انه مع بلوغ عجز الميزانية 1.4 تريليون دولار ووصول الدين العام الى أكثر من 14 تريليون دولار يشعر المشرعون بالقلق بشأن نفقات الحرب ولا يعرفون أوجه انفاق جانب كبير منها لان الرئيس لم يحدد أهدافه بوضوح.وقال بينر "أعتقد ان هناك الكثير من القلق في ظل ديوننا والعجز في الميزانية. أعتقد ان كل سنت ينفقه الكونجرس سيخضع لمزيد من التدقيق."واضاف "الاعضاء منزعجون الى حد ما بشأن المبالغ التي انفقناها في العراق وفي افغانستان والتي ننفقها في ليبيا ونتيجة لذلك يتساءلون حقيقة ما هي مصالح الامن القومي الحيوية هناك."من سوزان كورنويل ديفيد الكسندر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل