المحتوى الرئيسى

استمرار حبس الجابري وضياء الدين ووالي علي ذمة التحقيقات في موقعة الجمل

06/03 05:00

عضو مجلس الشعب المنحل‏,‏  ووليد ضياءالدين‏,‏ وشريف والي عضوي مجلس الشوري المنحل‏,‏ وعلي رضوان عضو مجلس الشعب المنحل عن دائرة الساحل للمرة الأولي بعد تأجيل الاستماع لأقواله لأكثر من مرة لوجوده خارج البلاد‏.‏ تم إحضار المتهمين بطريقة غير معتادة‏,‏ حيث وصل عبدالناصر الجابري إلي مقر التحقيقات في سيارة إسعاف حملته من داخل سجن مزرعة طرة‏,‏ ووقفت السيارة بجوار شجرة بصورة تجعل مهمة تصويره مستحيلة من جانب المصورين الصحفيين‏,‏ بينما قامت سيارة بوكس بنقل شريف والي‏,‏ ووليد ضياء الدين‏,‏ ولحظة خروجهم تعمدوا إخفاء وجوههم لتلافي عدسات المصورين‏.‏ وبدأت التحقيقات مع عبدالناصر الجابري في تمام العاشرة والنصف صباحا‏,‏ حيث قال إنه مريض وقد تمت مواجهته بالتحريات التكميلية حول الموقعة‏,‏ وقرر المستشار السبروت‏,‏ تشكيل لجنة طبية وعرضه عليها لتحديد حالته الصحية ومدي احتياجه للحجز داخل المستشفي أو إخلاء سبيله مرضيا‏.‏ كما واجه المستشار السبروت والي وضياء الدين بأقوال شهود الاثبات والتحريات التكميلية‏,‏ وعقب انتهاء التحقيقات قرر المستشار السبروت تجديد حبسهم‏15‏ يوما علي ذمة التحقيقات‏.‏ وغادر الجابري الساعة‏12‏ ظهرا في سيارة الاسعاف التي حضر بها‏,‏ وبعد أقل من ساعة غادر شريف والي وضياء الدين مبني الوزارة في السيارة البوكس تتقدمها سيارتا شرطة للحراسة‏,‏ إلي سجن طرة وقبلها بنصف ساعة تواجد انصار المتهمين من النساء والرجال أمام مدخل الوزارة من الداخل في محاولة لإخفائهم من العدسات مستخدمين جواكت البدل والملاءات‏.‏ مما استفز المواطنين الذين راحوا يرددون العبارات المناوئة لهم ووصفوهم بالحرامية وقالوا الخاين والفاسد يطلع برة وبتخبوهم ليه‏,‏ ورد عليهم أنصار المتهمين في استنكار شديد اللهجة بكلمة واحدة إخرسوا‏,‏ وفي ذات السياق قرر المستشار محمود السبروت اخلاء سبيل علي رضوان عضو مجلس الشعب السابق بكفالة قدرها‏200‏ ألف جنيه‏.‏ علي ذمة قضية موقعة الجمل‏.‏ حيث حضر المتهم إلي مقر التحقيقات بلجنة تقصي الحقائق الساعة الواحدة ظهرا وهي المرة الأولي لحضوره‏,‏ حيث كان موجودا خارج البلاد أثناء إصدار أمر استدعائه وخلال اكثر من ساعتين تم الاستماع إلي اقواله ومواجهته بشهود الاثبات وكذلك الاطلاع علي شهادات النفي الموثقة أمام المستشار المحامي العام بدار القضاء العالي‏.‏ وخلال الاستماع إلي شهود الاثبات طارق حمزة‏,‏ وأحمد عواد‏,‏ وأحمد عبده أحمد‏,‏ أكد أحدهم أنه رأي علي رضوان يصرخ في وجه بعض البلطجية قائلا‏:‏ اركبوا يا أولاد‏..‏ الحقوا البلد هاتضيع‏.‏ وعلق محامي المتهم علي ذلك بأنه كلام مرسل ليس له سند أو دليل علي حدوثه وطالب المحامي من المستشار السبروت باستدعاء شهود النفي ولكن الأخير اكتفي بالشهادات الموثقة والتي أدلي بها الشهود أمام المحامي العام بدار القضاء العالي‏.‏ وكان من بين هؤلاء الشهود القس أرميا مكرم الذي أكد في شهادته أنه رافق رضوان منذ الساعة العاشرة صباحا وحتي الثالثة والنصف عصرا يوم واقعة الجمل‏.‏ وعقب صدور قرار إخلاء السبيل بالكفالة عمت الفرحة ارجاء المكان وجلس الحاضرون علي الأرض وكان من بينهم زوجته التي لم تهدأ خلال التحقيقات‏,‏ وكانت تتلو القرآن الكريم بصوت مسموع وعن طريق الحفظ لا القراءة‏.‏ وعلت البسمة وجه رضوان وقال‏:‏ الحمد لله ظهر الحق واستطرد قائلا‏:‏ إن تضارب أقوال الشهود وشهادة القس أرميا أنقذتني من التهمة الملفقة فلم أكن يوما ضد الثورة‏..‏ وابني كان من بين الثوار وأخفيت ذلك خوفا من اتهامي بالتملق للثوار‏.‏ وقاطعه رئيس المأمورية برتبة رائد قائلا‏:‏ سوف نصحبك إلي قسم قصر النيل من خلال سيارة الترحيلات لدفع الكفالة‏.‏               

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل