المحتوى الرئيسى

الاحباط بشأن الخدمات في العراق يزيد الضغوط على المالكي

06/02 23:01

بغداد (رويترز) - لو طلب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من مديرة المدرسة فضيلة سلمان تقييم التحسينات التي ادخلتها حكومته على الخدمات العامة فانه سيصاب بخيبة أمل. وقالت سلمان التي تدير مدرسة للفتيات في عاصمة البلد الذي مزقته الحرب "سأعطيه صفرا..يجب ان يأتي أحد الى مدرستي ويرى الطالبات وهن يؤدين الامتحانات في قاعات شديدة الحرارة ليس بها كهرباء." ويقول العراقيون في انحاء الدولة العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) من الجنوب الشيعي الذي يغلب عليه الفقر الى الشمال المضطرب ان حكومة المالكي تفشل في اداء مهامها لا سيما فيما يتعلق بامدادات الكهرباء التي تعد ضرورية للغاية حيث ان درجات الحرارة تصل في فصل الصيف الى 50 درجة مئوية. ويتأهب المعارضون لحكومة المالكي لاستغلال حالة السخط العام لتقويض ائتلافه الهش المتعدد الطوائف والذي يواجه ضغوطا متزايدة للاجابة على السؤال الصعب بشأن ما اذا كان يتعين بقاء القوات الامريكية بعد نهاية العام وعندما ينتهي سريان الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين. ومن المرجح ان يجتاز المالكي - الذي يشارك ائتلافه الشيعي في حكومة مع كتل مسلمة سنية وكردية - الصراعات السياسية. لكن حكومته قد تواجه اختبارا صعبا حيث ان الفصائل المتنافسة تنحي باللائمة على بعضها البعض فيما يتعلق بحالة الاحباط لدى المواطنين. وبعد اسابيع من الاحتجاجات واسعة النطاق بشأن الخدمات العامة حدد المالكي لوزرائه مهلة مدتها 100 يوم تنتهي في اوائل يونيو حزيران الجاري لتكثيف جهود الاصلاح والا فسوف يتم اقالتهم. ويرى البعض انها فرصة له لتوجيه اللوم لوزراء جرى اختيارهم من فصائل منافسة. وخفت حدة العنف في العراق منذ ايام العنف الطائفي التي بلغت ذروتها عامي 2006 و2007 رغم استمرار التفجيرات وعمليات القتل بشكل يومي. وبدأ العراق يجتذب في الوقت الراهن المستثمرين الحريصين على تطوير امكانياته النفطية الضخمة. لكن العراقيين مستاءون بسبب معاناتهم مع نقص الكهرباء والحصص الغذائية والوظائف.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 3 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل