المحتوى الرئيسى

مؤتمر صحفي لـ55 ائتلاف وحركة يعلنون في مؤتمر صحفي رفض الحوار مع المجلس العسكري

06/02 22:54

كتب- باسل باشا:قال هيثم الشواف منسق عام قوى الثورية، في تصريحات لبرنامج “بلدنا بالمصري” إن الائتلاف قرر عدم الحضور “لأننا لم نلمج جدية حقيقية في الحوار“، ومن حاولوا إرسال الفاكسات وجدوا إن الفاكس مغلق، وبعد 12 ساعة من إغلاق الفاكس خرج المجلس العسكري برسالة تشير إلى أنه أغلق الفاكس في الواحدة ظهرا، أي أن الأمور غير مفهومة.ومن جانبها، قالت هالة فهمي، من ثوار ماسبيرو، بعيد مؤتمر صحفي للائتلافات أعلنوا خلاله موقفهم، إن ما حدث كان مجرد فض مجالس، ومنذ التخلي ونحن نعيش في كلام، وتباطؤ ودائما ما نعلن حدوث حوار بين الائتلافات، وبين القوى الشعبية، لكن كله مجرد كلام، سيضيع فيه كل حقوقنا.وقال محمد عباس، منسق الحركة الثورة الشعبية بالقاهرة، إنه لم يحضر لأن الدعوة جاءت مفاجئة ولم يتم التحضير لها بشكل جيد، كما أنه في حالة الرغبة في الحوار فعليا، فلا يجب أن يكون العدد 1000 شخص كي يمكن أن يكون هناك حوار فعلا. وأضاف أنه كان من المفترض أن تكون هناك لجنة تحضيرية يقوم ليها شباب الثورة يوجهون من خلالها الدعوات ويتم تجهيز جدول الأعمال.وقالت عزة صالح ممثلة حزب التحرير المصري، إن الحزب فضل الحضور، للحوار مع القوات المسلحة، ولم يكن ما حدث حوارا، وفقا لما أعلنوه هناك، فقد كان تعارف.وذكر الحضور الممثلين ل55 ائتلاف وحركة في بيان لهم بمطالب ثورة يناير، وهو دستور جديد للبلاد قبل الانتخابات والحل الفوري للمجالس المحلية، وتفعيل حكم القضاء الإداري فيما يتعلق بالحد الأدنى والأقصى للأجور، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والتوقف الفوري عن محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية. وإلغاء كل الأحكام العسكرية ضد المدنيين وسرعة محاكمة كل رموز الفساد وحصر ثرواتهم ومصادرتها وعدم التباطؤ في استعادة الأموال المنهوبة بالإضافة إلى التطهير الكامل لكل مؤسسات الدولة الأمنية والقضائية والإعلامية والدينية من فلول النظام البائد وفاسديه، مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل