المحتوى الرئيسى

الشوبكي: صراع الليبرالية والجماعات الدينية سيفرز ''تيار وسطي''

06/02 22:13

كتب - إمام أحمد:أكد الدكتور عمرو الشوبكي، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الصراع الذي تشهده مصر، في الفترة الحالية، بين الليبراليين والجماعات الدينية، سيفرز "تيارا وسطا" يؤمن بالديمقراطية وحقوق الإنسان المتعارف عليها دوليا، وفي الوقت ذاته متصالح مع المادة الثانية من الدستور المصري. وأضاف الشوبكي في تصريحات لمصراوي؛ أن هذا التيار المدني المعتدل سيكون له الغلبة بين القوتين المتصارعتين، قائلاً: "ستبقى قوى هشة على طرفي التيار الوسط؛ أحدها يرفض الديمقراطية والمواطنة، والآخر يرفض الهوية الإسلامية لمصر".وحول رؤيته لمستقبل الحياة السياسية في مصر عقب الفترة الانتقالية؛ قال الشوبكي أن المرحلة الحالية بمثابة اختبار مهم للنخبة المدنية المصرية، مضيفاً: "لو فشلت هذه النخبة سيكون البديل هو الانقلاب على العملية الديمقراطية، من قبل جماعات سلطوية".وعن تقييمه لإدارة المجلس الأعلى للقوات المسحلة للمرحلة الانتقالية؛ قال الشوبكي إن أداء المجلس العسكري جيد في مجمله، بالرغم من التباطؤ أحياناً والاضراب الذي يبدو أحيان أخرى، مستعبدًا شبهة وجود تواطؤ للمجلس العسكري مع أي طرف على المسرح السيساسي أو هدفاً خاصاً يسعى العسكر لتحقيقه، مشددًا: "لا توجد غير المؤسسة العسكرية كضامن للتحول الديمقراطي في مصر".اقرأ أيضًا:الشوبكي: مصر يمكن أن تنجح كتركيا أو تفشل كباكستان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل