المحتوى الرئيسى

وقفه احتجاجيه للأطباء أمام دار القضاء العالي

06/02 22:00

محمد سليمان - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  نظم مجموعة من الأطباء، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي اعتراضا على تحويل خمسة من أطباء طنطا للتحقيق إثر تنفيذهم لقرار الجمعية العمومية لنقابة الأطباء بالإضراب عن العمل يومي 10و17 مايو، وأكدد الدكتور أحمد عبد الله، أحد أطباء طنطا المحالين للتحقيق، أنهم قاموا بتنفيذ قرار الجمعية العمومية المنعقد يوم 1 مايو بالإضراب عن العمل في المستشفيات والوحدات الصحية، ما عدا الحالات الحرجة والعناية المركزة، مشيرا إلى أنه لم يضار مريض من هذا الإضراب، وأضاف أنه وباقي الأطباء المحالين للتحقيق تقدموا بشكوى للنائب العام مدعمه بإثباتات تؤكد قطع تذاكر في هذا اليوم بقسم الطوارئ والأقسام غير المضرب فيها. ومن جانبه أشار الدكتور أحمد بكر، عضو أطباء بلا حقوق، إلى أن الإضراب لم يضر أي مريض، وأن قرار الجمعية العمومية ملزم لوزير الصحة ونقيب الأطباء نفسه، مؤكدا أنه إذا وقع ضرر على مريض خلال يومي الإضراب الجزئي 10 و17 مايو، فإن الحكومة هي أكثر من أضر بالمريض بإعطائها 65 يوما أجازة في المستشفيات والوحدات الصحية بحجة العطلات الرسمية للدولة.وفي سياق متصل أكد الدكتور محمد شفيق، عضو اللجنة العليا للإضراب، أن ما يؤكد عدم الإضرار بأي مريض خلال الإضراب الجزئي للأطباء هو شهادة وزير الصحة في جميع وسائل الإعلام بأن الإضراب حضاري، وأضاف أنهم تقدموا بشكوى للنائب العام يؤكدون فيه مسؤوليتهم عن الإضراب، وأنهم نفذوا الإضراب مع أطباء طنطا، وبالتالي فلا بد من تحويلهم للتحقيق أيضًا، وحذر شفيق أنه إن لم يتم حفظ التحقيق، فسيتم التصعيد من جانب اللجنة العليا للإضراب، ولن يسمحوا بوضع الأطباء الشرفاء داخل قفص الاتهام، وذلك وفقا للمواثيق والاتفاقات الدولية، والتي أكد المجلس العسكري -فور تسلمه إدارة البلاد- على الالتزام بها، ومنها الحق في الاعتصام والإضراب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل