المحتوى الرئيسى

> الخلافات تشتعل بين سلامة وراضي حول مسلسل «البنا»

06/02 21:07

يبدو أن الخلاف سيظل قائما بين المؤلف أيمن سلامة والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين محسن راضي.. فعلي الرغم من تأكيدات راضي ومحمد العنزي مسئول شركة «المهي» منتج مشروع حسن البنا عن تعاقدهم مع سلامة علي كتابة المسلسل وأنه ضمن عدد من المؤلفين في المشروع إلا أن سلامة بدوره نفي تعاقده متمسكا برفضه كتابة مسلسل عن البنا لكون الشخصية تم حرقها في مسلسل «الجماعة»، وتأكيده علي رغبته في كتابة الفيلم لا المسلسل وهو ما أثار غضب العنزي الذي أكد أن سلامة لن يكتب الفيلم بأي حال من الأحوال وهو ما يزيد حالة التخبط الموجودة خاصة مع غياب سلامة عن حضور وقائع المؤتمر الصحفي الذي انعقد أول أمس للإعلان عن المشروع وحضره كل من محسن راضي وأحمد سيف الإسلام البنا والبطل السوري المرشح للعملين رشيد عساف ومنتجي شركة المهي والمخرج عبدالباري أبوالخير ، والذي أكد فيه أن فيلم البنا سيتم عرضه خلال عيد الأضحي القادم أما المسلسل فسيؤجل لرمضان 2012 وهناك اختلاف واضح بين العملين، فالفيلم يتناول محطات بعينها في حياة الامام مثل مواقفه إزاء الوضع السياسي في ذلك الوقت، ومواقفه من تدهور الأوضاع في فلسطين وينتهي الفيلم بلحظة اغتياله وما تلاها من تداعيات..أما المسلسل فهو «تجسيد سيرة الإمام الذاتية والمراحل المتعاقبة من حياته وتأسيسه لجماعة الإخوان كما يركز العمل علي القيم الإنسانية والأخلاقية التي جسدها الإمام في حياته..ومن جانبه قال سيف الإسلام حسن البنا إن العملين لا يتناولان القضايا الشائكة في حياة البنا ولا يحملان أي اجندات سياسية ولا يخدمان بدورهما كما يقول البعض علي الانتخابات المقبلة أو خطب ود الجمهور لتغيير الصورة النمطية لديهم عن الإخوان التي تصفهم بالرجعية والتخلف وعدم الاهتمام بالفنون..ويكمل محسن راضي حديث سيف بقوله إن قرار دخوله للإنتاج الفني هو قرار فردي ليس له علاقة بمكتب الارشاد أو الاخوان بشكل عام لذا فقد لجأ لشركة إنتاج مستقلة بعيدة عنهم وسيكون هناك مشاريع أخري مستقبلية لأن الفن هو أحد أسباب نهضة الأمة وسيضم العملين فنانات أيضا ولكن المرأة ستظهر بشكل مختلف عما تظهر به في الدراما المصرية بمعني أن ظهورها سيقتصر علي دور الزوجة أو الاخت أو الأم أو الابنة فقط وعن سؤاله عن أسباب اختيار شركة كويتية لا مصرية أجاب أن شخصية البنا ليست حكرا علي المصريين فالبنا له أتباع في العالم كله..المفارقة الحقيقية كانت في تواجد الفنان المعتزل «وجدي العربي» الذي حضر المؤتمر بدون دعوة مسبقة وإنما رغبة منه في التواجد والظهور الإعلامي مع الإخوان المسلمين ويبدو أنه يريد أن يخطب ودهم لإعطائه دورا في مشروعهم القادم ما دفعه إلي تقبيل يد أحمد سيف الإسلام البنا قائلا «أشعر وأنا أقبل يد أحمد سيف الإسلام بأنني أقبل يد حسن البنا والله».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل