المحتوى الرئيسى
worldcup2018

صحفي سعودي طلب تصريحاً من مدير فريق.. فأشبعه رجال الأمن ضرباً

06/02 18:29

  تعرض الصحفي السعودي حسن آل قريش يوم الأربعاء 1-6-2011 إلى ضرب مبرح من قبل رجال الأمن المشرفين على سير بطولة النخبة لكرة اليد، والمقامة على صالة الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالدمام، وذلك بعد أن طلب تصريحاً من مدير فريق نادي الوحدة محمد القرشي الذي رفض الحديث. وكانت مباراة فريقي الوحدة ومضر والتي انتهت بفوز الأخير 30-28 شهدت اعتداءات بين لاعبي الفريقين، وذلك في اليوم الأول من البطولة التي تستمر ثلاثة أيام، قبل أن يتعرض الصحفي آل قريش إلى اعتداء أدى إلى كسر في يده اليسرى وكدمات في الصدر وضيق تنفس، بحسب تقارير طبية أولية.   حسن آل قريش خلال تلقيه العلاج في المستشفى وأوضح الصحفي حسن آل قريش في تصريح خاص لـ"العربية.نت" أنه نزل إلى أرضية الصالة بعد نهاية المباراة لأخذ تعليق مدير فريق نادي الوحدة محمد القرشي عن المباراة وأحداثها، "إلا أنني تفاجأت بدفع القرشي لي واستدعاء رجال الأمن الذين استفسروا عن سبب قدومي، وأكدت لهم أني صحفي قدمت لتغطية أحداث المباراة لصالح صحيفتي". وأضاف: "رغم ذلك قاموا بسحبي لخارج الصالة والاعتداء عليّ بالضرب بالهراوات، ثم احتجازي لحوالي عشر دقائق في دورية الأمن، ورغم أني طالبت باخراجي من المركبة لعدم تمكني من التنفس الجيد فيها، خاصة وأني أعاني أمراض مسبقة ووضعي الصحي خاص جداً، تم رفض طلبي حتى تدخل الحكم ناصر الشمري لدى الضابط المسؤول الذي أمر بالإفراج عني فوراً". واستنكر آل قريش التصرف من قبل مدير الفريق الوحداوي محمد القرشي الذي تربطه به علاقة شخصية مسبقة عطفاً على علاقة زمالة، كون القرشي صحفي سابق بذات المؤسسة التي يعمل آل قريش لصالحها. وأكد آل قريش بأنه سيرفع دعوى قضائية على رجال الأمن الذين اعتدوا عليه، بالإضافة إلى "الرفع للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل للتحقيق في ما حدث لي، خاصة وأن الاعتداء علي تم في منشآت الرئاسة".   جانب من أحداث المباراة واستغرب آل قريش "تضارب الروايات في سبب الاعتداء علي من قبل الأمن، حيث أن نائب رئيس اتحاد كرة اليد السعودي تركي الخليوي قال بأنه سمع بأني قمت بالبصق على حارس فريق الوحدة، إلا أن الأخير نفى الرواية بعد مواجهته لي، فيما قال مدير فريق الوحدة محمد القرشي للأمن بعد انتهاء القضية أني قدمت له من أجل (التنصت عليه) وهو الذي رفضته بالقول (هل لديك أسرار بعد نهاية المباراة، أنا صحفي أتيت لك لأخذ تصريح منك)". وأضاف الصحفي السعودي الذي يعمل لصحيفة "الرياضي" في تصريحه لـ"العربية.نت" أنه "بعد انتهاء كافة الأحداث قام أحد زملائي بنقلي إلى المستشفى واتضح أن لدي كسر في اليد اليسرى وكدمات في الصدر وضيق في التنفس بالإضافة إلى آلام في الظهر". من جانبه، رفض نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي التعليق على ما حدث للصحفي حسن آل قريش، وقال في اتصال لـ"العربية.نت" إن "ما حدث هو بين الصحفي ورجال الأمن، الحادثة حدثت بعد نهاية المباراة واتجاه شخص ليس له علاقة قانونية باتحاد كرة اليد"، مضيفاً "رغم ذلك تدخلت في القضية ليتم الإفراج عنه من قبل الأمن". على ذات الصلة، فشلت محاولات "العربية.نت" في الاتصال بمدير فريق نادي الوحدة محمد القرشي للتعليق على القضية. للمرة الثانية! بدر رافع خلال تعرضه للاعتداء ويعتبر اعتداء رجال الأمن على الصحفي حسن آل قريش ليس الأول في الملاعب السعودية، حيث سبق لمراسل قناة ART الرياضية بدر رافع أن تعرض للضرب على الهواء مباشرة في الثاني من أبريل/ نيسان 2008، خلال تغطيته لنهائي بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد بين فريقي الهلال والنصر على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل