المحتوى الرئيسى

"الصياد" و"القطان" يبحثان زيادة الاستثمارات بالسعودية فى صناعة الأسمنت

06/02 18:05

بحث الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية وأحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارات المشتركة بين مصر والسعودية، وتحقيق مزيد من التعاون بين البلدين فى مختلف القطاعات، وفتح آفاق جديدة لزيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة. وقال الصياد، إن مباحثاته مع السفير السعودى تطرقت إلى بحث سبل حل جميع المعوقات التى تقابل زيادة تدفق الاستثمارات السعودية إلى مصر، خاصة بعد عودة الأمن، وزيادة تواجد قوات الشرطة بالشوارع، وتقديم كل الدعم لزيادة التعاون والتنسيق بين البلدين فى جميع المجالات، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد طرح آليات جديدة، لتعميق وتوسيع مجالات التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات. ودعا الوزير المستثمرين السعوديين لضخ مزيد من الاستثمارات فى مصر خلال المرحلة المقبلة، فى عدد من القطاعات الجديدة والواعدة فى مجالات البنية التحتية والخدمات والصناعة والتجارة والسياحة والزراعة والتصنيع الزراعى. وأشار الوزير، إلى أنه أصدر قرارا بتشكيل الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى السعودى برئاسة المهندس إبراهيم محلب، وعضوية كل من عصام الدين ناصف وأحمد السويدى وأحمد سالم عبد الوارث والسيد وليد هلال وكريم هلال وأحمد لقمة وحسن لاشين ومصطفى عبد المحسن ونيازى سلام وعبد الحميد أبو موسى ومحمد مؤمن وعبد الحليم العراقى وأحمد زايد ومحمد فرحات وأشرف عرفة ومحمد منسى. وقال الصياد، إنه يتعين على مجلس الأعمال أن يكون دوره أكثر حيوية خلال المرحلة المقبلة، لتنشيط وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة، وطمأنة مجتمع الأعمال بجو الاستثمار حاليا فى مصر، وأن الدولة تقدم كل الدعم للمستثمرين العرب. ودعا الوزير إلى عقد أول اجتماع لمجلس الأعمال بشقيه المصرى والسعودى خلال النصف الأول من الشهر القادم بالقاهرة، وسوف يحضره كثير من السادة الوزراء ورجال الأعمال، حتى نستطيع أن نعطى دفعة قوية لزيادة حجم الاستثمارات المشتركة والتجارة البينية. كما أنه سيلتقى بالجانب المصرى للمجلس خلال الأسبوع القادم، لتقديم عدد من المشروعات الاستثمارية فى مصر، لبحثها مع الجانب السعودى بالمجلس. ومن جانبه أكد أحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة على اهتمام بلاده الدائم بتعميق وتوسيع علاقاتها الاقتصادية والتجارية وزيادة استثماراتها، وإقامة العديد من المشروعات المشتركة مع مصر، إلى جانب التنسيق الدائم فيما يتعلق بالقضايا والمواقف العربية والدولية. موضحا أن السعودية ترتبط بعلاقات تجارية قوية مع مصر، وهناك رغبة كبيرة من رجال الأعمال فى البلدين على تنمية وتوسيع هذه العلاقات بصفة مستمرة، وإقامة استثمارات جديدة فى مختلف المجالات، وأن هذه المباحثات تأتى فى إطار التشاور المستمر بين المسئولين فى البلدين لزيادة حجم العلاقات التجارية المشتركة، وتذليل كافة الصعوبات التى تواجهه المستثمرين فى كل من مصر والسعودية. وأضاف السفير السعودى، أن هناك كثيرا من المستثمرين يرغبون فى الاستثمار فى مصر فى مجالات التصنيع الزراعى والسياحة، وفى مجال صناعة الأسمنت، خاصة بعد تخصيص المملكة لاستثمارات كثيرة للإسكان خلال الموازنة الجديدة، وتوقع زيادة حركة البناء والتشييد خلال المرحلة المقبلة. وأوضح السفير السعودى أن هناك أكثر من 400 ألف مصيف سعودى يأتى سنويا إلى مصر، للاستمتاع بجو مصر الرائع، خاصة بعد عودة الأمن للشارع المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل