المحتوى الرئيسى

موظفو "قصور الثقافة" يجددون مطالبهم.. ورئيس الهيئة: أنا لست نبياً

06/02 17:46

اجتمع عدد من موظفى الهيئة العامة لقصور الثقافة مساء أمس الأربعاء مع رئيس الهيئة الشاعر سعد عبد الرحمن ما يقرب من 4 ساعات، وذلك للتأكيد على مطالبهم التى قاموا من أجلها بعمل أعتصام قبل ثلاثة أسابيع. وأكد الموظفون لرئيس الهيئة أنهم مصرون على مطالبهم بتنحية بعض مديرى الإدارات الذين يعتبروهم رموز الفساد، كما طالبوا أيضا بالتوزيع العادل للمكافأة الاستثنائية، حيث اقترحوا عليه أن يتم إضافتها لجهود شهر يونيو أو إضافتها على مكافأة نهاية السنة المالية، رافضين بذلك الآلية التى أعلن عنها رئيس الهيئة من قبل بان يقوم كل مدير إدارة ومدير قصر بتحديد الموظفين المستحقين للمكافأة، لافتين إلى أن هذه الآلية ستتدخل بها الاهواء الشخصية لكل مدير إدارة ومدير قصر. وأضاف الموظفون إلى مطالبهم تغيير آلية الثواب والعقاب داخل الهيئة، مؤكدين أن رئيس الهيئة السابق كان يقرر بنفسه الجزاء على الموظفين، لكن ما يحدث الآن هو أن إدارة الشئون القانونية تقوم بالتحقيق وتوقيع الجزاء أيضا، وهذا ليس من عملها لان مهمتها التحقيق فقط. وأوضح الموظفين أنهم كانوا علقوا اعتصامهم عقب استقالة رئيس الهيئة وذلك لتمسكهم به وثقتهم فيه أنه سيساعدهم على إزاحة الفاسدين عن الهيئة، مشيرين إلى أن تلك الفترة كانت تمر فيها مصر بأحداث صعبة كانت أبرزها احداث إمبابة وعليه حتى لا يتسببوا فى ضغط على المسؤلين قاموا بتعليق الاعتصام. وأعلن الموظفون أنهم سوف يتركون لرئيس الهيئة مهلة 15 يوما لتنفيذ مطالبهم، وبعدها سيقومون بتصعيد اعتصامهم وإضرابهم عن الطعام لرئيس الوزراء الدكتور عصام شرف مباشرة، مؤكدين أنه لم يعوقهم عن تنفيذ اعتصامهم هذه المرة أى شىء حتى لو أعلن المجلس العسكرى الأحكام العرفية، لافتين إلى أنهم يعكفون الآن على كتابة بيان يخرج خلال أيام، وسيقومون بمرافقة القافلة الثقافية "أفراح الثورة" التى تجوب المحافظات لعرض موقفهم على زملائهم بالأقاليم لجمع توقيعاتهم على البيان لتدعيم موقفهم. ورداً على ذلك قال الشاعر سعد عبد الرحمن، أنا لست نبياً وما يقدر على القدرة إلا الله، متسائلا كيف أقوم بتلبية كل هذه المطالب فى هذه المدة القصيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل