المحتوى الرئيسى

أمريكا تخشي ثورة تويتر والفيس بوك على السيارات !

06/02 17:20

حثت الحكومة الامريكية مصنعي السيارات علي كبح جماح ثورة أدوات الويب التي تزداد يوما بعد يوم في السيارات حيث أعرب وزير النقل الأمريكي "راي لحود" عن قلقه إزاء العدد المتزايد من أدوات الويب التي يجري ادخالها الي السيارات الجديدة والتي تصرف انتباه السائقين عن القيادة وتؤدي الي تزايد أعداد الحوادث وقال " ليس هناك حاجة علي الاطلاق لأي شخص أن يقوم بتصفح الفيس بوك خلال قيادته للسيارة". وقد ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن لحود سوف يستخدم سلطته لإجبار شركات السيارات على التراجع عن حشو السيارات بالتكنولوجيا وأكدت انه يريد أيضا من شركات السيارات أن تقدم إعلانات لقائدي المركبات توضح لهم ضرورة أن ينتبهوا فقط للقيادة عندما يكونوا أمام عجلة القيادة بدلا من التركيز في كتابة وارسال الرسائل واستخدام تويتر. وقال لحود "نحن نعرف أن الكثير من الناس أصبحوا مدمنين على الهواتف المحمولة والرسائل النصية." وتخطط وزارة النقل الأمريكية لتقديم مجموعة من الارشادات والتوجيهات في مطلع العام المقبل تتعلق بترشيد استخدام التكنولوجيا في السيارات وينتظر لحود خلال هذه الفترة تجاوب شركات صناعة السيارات في اتخاذ موقف مسؤول تجاه هذا الموضوع ، وإلا فإن الارشادات قد تكون أكثر صرامة مما كان متوقعا. وفي هذا الاطار تستعد بي ام دبليو و سوبارو لاطلاق حملة إعلانية لتشجيع الناس علي قيادة أكثر مسؤولية. وتأمل بي ام دبليو في أن تساهم الحملة الاعلانية في تحجيم سلوكيات القيادة غير المسؤولة ، وبالتالي تتجنب شركات السيارات تفكير الحكومة الامريكية في اجراء حملة للحد من التكنولوجيا في السيارات، وذلك وفقا لما ذكره الرئيس التنفيذي لبي ام دبليو في أمريكا الشمالية "جيم أودونيل". كتب - أسامة محمد  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل