المحتوى الرئيسى

فشل الحرب الدولية على المخدرات

06/02 16:32

  قال تقرير صادر عن اللجنة العالمية لمكافحة المخدرات وهي مجموعة من الزعماء السياسيين والقادة السابقين إن الحرب العالمية على المخدرات فشلت. ودعت اللجنة في تقريرها إلى اتخاذ خطوات لتشريع تعاطي بعض أنواع المخدرات ووضع حد لتجريم المتعاطين. وتضم اللجنة الدولية 19 عضوا على رأسهم الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي انان ورؤساء المكسيك وكولومبيا والبرازيل السابقين والسير ريتشارد برانسون ورئيس بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي الأسبق بول فالكر. وتقول اللجنة إن سياسة مكافحة المخدرات فشلت في معالجة القضية وذلك لأنها زادت من نشاط الجريمة المنظمة وكلفت دافعي الضرائب ملايين الدولارات إضافة إلى وفاة آلاف الضحايا. وتضمن التقرير تقديرات الأمم المتحدة بزيادة استخدام الأفيون بمقدار 35 في المائة ما بين عامي 1998 و 2008 كما زاد استخدام مخدر الكوكايين بمعدل 27 في المائة والقنب بمعدل 8.5 في المائة. وانتقد التقرير حكومات الدول الحالية التي تزعم أن سياسة مكافحة المخدرات فعالة. وقال التقرير " القادة السياسيون والشخصيات العامة يجب أن يتحلوا بالشجاعة للإفصاح علنا عما يعرفونه فيما بينهم وهو أن الأدلة القاطعة تبثت أن الاستراتيجية المتبعة في الوقت الحالي لن تحل مشكلة المخدرات وأن الحرب على المخدرات لم نستطع ولم نستطيع كسبها". وترى اللجنة أنه بدلا من معاقبة متعاطي المخدرات الذي وصفهم التقرير بأنهم " لا يتسببون في أذى للاخرين" يجب على الحكومات أن تشرع تعاطي المخدرات وأن تلجا إلى نماذج قانونية من شأنها تقويض عصابات الجريمة المنظمة وتقديم الرعاية الصحية والعلاج لمدمني المخدرات. ودعت اللجنة إلى اتخاذ استراتيجيات أثبتت بالتجارب أنها فعالة في الحد من الجريمة وتعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وانتقدت اللجنة الولايات المتحدة بشكل خاص وطالبتها بالتخلي عن منهجها الحالي لمكافحة المخدرات والاعتماد على استراتيجيات جديدة أساسها الرعاية الصحية ومراعاة حقوق الإنسان. وكان البيت الأبيض قد رفض تقرير اللجنة الدولية ووصفه بأنه "مضلل". وقال المتحدث باسم مكتب سياسة مكافحة المخدرات في البيت الأبيض غيل كيرليكووسكي إن " المطالبة بإتاحة المخدرات حسبما يدعو التقرير سيجعل من الصعب علينا الحفاظ على مجتمعاتنا أكثر صحة وأمنا".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل