المحتوى الرئيسى

الشريف: معارضوا الوطني والتوريث كانوا ممنوعين من دخول ماسبيرو

06/02 16:22

كتبت – أسماء منصور: كشف سامى شريف، رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون المستقيل عن وجود قوائم مكتوبة بالممنوعين من دخول ماسبيرو، والظهور على شاشة التليفزيون المصرى، وأنها ليست مجرد أوامر شفهية، والتى تضم بعض أعضاء مجلس الشعب وجماعة الإخوان المسلمين بالإضافة إلى بعض مقرئين القرآن.وأكد الشريف – خلال حواره مع الإعلامي يسري فودة في برنامج ''آخر كلام'' على فضائية ''أون تى فى'' ليل الأربعاء - أن القوائم كانت تضم كل من يعادي فكر الحزب الوطني أو التوريث.ولفت إلى أن ديون إتحاد الإذاعة والتليفزيون وصلت إلى 13 مليار جنيه لبنك الإستثمار، وتم الحجز من قبل البنك على أسهم الإتحاد فى النايل سات ومدينة الإنتاج الإعلامي.وأوضح أنه تعرض لإبتزاز شديد وهجوم من قبل العاملين بماسبيرو، بسبب الإعلاميين حافظ الميرازى وحمدي قنديل، لدرجة أن بعضهم هددوه بأنهم سوف يعتدون بالضرب على حافظ الميرازي، إذا دخل مبنى ماسبيرو، لذا اضطر تحت ضغوط شديدة أن يؤجل برامجهما.وأوضح أن إتحاد الإذاعة والتليفزيون ليس مجرد مبني لكنه دولة فى حد ذاته، ويحتاج إلى إمكانات كبيرة جداً، حيث يضم 44 ألف عامل ويملك 23 قتاة رسمية حكومية فى حين أن حكومة بريطانيا مثلاً تمتلك 5 قنوات تليفزيونية فقط.وأكد أن إتحاد الإذاعة والتليفزيون أنفق أموالاً ضخمة على شراء المسلسلات، تحت وهم كلمة ''حصري'' رغم أنه كان ينفذ رغبة النظام فى تغييب الناس وإلهائهم عن واقعهم الإجتماعى والسياسي.اقرأ أيضا:المجلس العسكري يدرس مقترحات تطوير الإعلام المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل