المحتوى الرئيسى

حواس: لجنة حصر مقتنيات قصور الرئاسة تنتهي من عملها خلال 3 أشهر

06/02 15:39

حواس: لجنة حصر مقتنيات قصور الرئاسة تنتهي من عملها خلال 3 أشهر2 يونيو 2011 |الجريدة - في تصريحات صحفية، قال الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشؤون الآثار، إن اللجنة المشكلة بالوزارة لحصر مقتنيات موجودة داخل القصور الرئاسية، انتهت من فحص نحو 60 % من الآثار الموجودة بقصور القاهرة، ونحو 40% من قصور الإسكندرية، ومن المتوقع أن تنتهي من أعمالها خلال مدة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة شهور.موضحاً أنه “من غير الجائز تشكيل أكثر من لجنة لفحص آثار قصور الرئاسة، خاصة أن اللجنة التي شكلت لهذا الغرض على مستوى عالٍ وأعضاؤها الأكثر تخصصا في هذا المجال”.فيما لم يسجل الرئيس السابق، حسني مبارك، مقتنيات الآثار الموجودة داخل القصور الرئاسية، والتي كانت موجودة في عهد الرئيسين الراحلين، جمال عبد الناصر وأنور السادات، وفقاً لما كشفته مصادر أثرية مطلعة.وأضافت المصادر التى طالبت بضرورة الإسراع في تشكيل أكبر عدد ممكن من اللجان المشتركة من النيابة العامة والآثار لفحص مقتنيات القصور الرئاسية، إن “مبارك لم يلتزم بتنفيذ قانون الآثار الصادر في عام 1983 بشأن ضرورة تسجيل جميع القطع الأثرية، ولم تتمكن أي لجنة أثرية في عهد مبارك من دخول القصور الرئاسية لفحص الآثار الموجودة بها أو جردها وهو ما يمكن معه تهريب عدد كبير من الآثار الموجودة داخل هذه القصور”.فيما أكد الدكتور محمود عباس، رئيس الإدارة المركزية لآثار العصر الحديث بوزارة الآثار، أن “جميع الآثار والمقتنيات الموجودة داخل القصور الرئاسية مسجلة تسجيلا دقيقا في مراكز معلومات قصور الرئاسة”، وكانت تستخدم “القصور الرئاسة كانت تستخدم فقط في أعمال المراسم، ولم يستخدمها أي رئيس سابق لمصر استخداما شخصيا”.الرابط المختصر:: http://www.algareda.com/?p=14569بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. google_ad_client="ca-pub-7029814275648674";google_ad_slot="7714684894";google_ad_width=336;google_ad_height=280; اقرأ أيضًا:اعادة فتح المتاحف والمواقع الأثرية أمام سياحة في أغلبها محليّةبالفيديو: محامي الرئيس السابق: مبارك لا يملك جنيهًا واحداً داخل مصر أو خارجهاجيهان السادات ليديعوت أحرونوت: إختيار السادات لمبارك كنائب كان "خطأً كبيرًا"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل