المحتوى الرئيسى

02-06-2011 بالصور : صرخة نملة ينافس الفاجومي   نسمة الحسيني - تصوير: صلاح سعيد

06/02 14:51

صدفة غريبة جمعت بين عرضين خاصين لفيلمين في يوم واحد حيث أقيم أمس العرض الخاص لفيلم " صرخة نملة" في سينما ستي ستارز في التاسعة مساء وهو نفس الميعاد الذي أٌقيم فيه عرض خاص لفيلم الفاجومي بطولة خالد الصاوي في نايل سيتي .حضر العرض أبطال الفيلم عمرو عبد الجليل ورانيا يوسف وأحمد وفيق والمخرج سامح عبد العزيز والمنتج كامل أبو علي وماهر عصام وأشرف مصيلحي وهشام المليجي والأردنية حسناء سيف الدين ، كما حضر الفنان كمال أبورية والمنتج أحمد السبكي ليباركا لأسرة الفيلم .في البداية قال الفنان عمرو عبد الجليل أنه يتوقع أن تكون ردود الأفعال تجاه الفيلم متباينة ، لافتا الى أن ردود الأفعال التي لاقاها في مهرجان كانت رائعة بدرجة لم يكن يتوقعها متمنيا أن يصل الفيلم للجمهور هنا بنفس الطريقة ، ومعبرا عن سعادته بالعمل الأول له مع شقيقه المؤلف طارق عبد الجليل .كما أكد عمرو أن الفيلم انتهت كتابته وتصويره قبل الثورة التي فاجأتنا جميعا ولم نتوقع حدوثها ويتمنى أن تكتمل بالصورة الإيجابية ، مشيرا الى أن الفيلم لا يتحدث عن الثورة بشكل مباشر وإنما يتناول المقدمات التي أدت الى حدوثها من خلال ثورة البطل على الأوضاع الفاسدة التي عشنا بها في ظل النظام السابق .وأضاف أن الفيلم انتهى مونتاجه قبل الثورة لكن المخرج سامح عبد العزيز والمؤلف طارق عبد الجليل قاموا بتصوير مشاهد من الثورة وأضافوها للفيلم الذي كان يسلك خط الثورة لذا تم توظيف هذه المشاهد بشكل صحيح .وتأكيدا على كلامه قالت الفنانة رانيا يوسف إن الفيلم لم يحرض على قيام الثورة لأنه تم الانتهاء منه بالكامل قبلها ، معتبرة الفيلم مجازفة كبيرة من المنتج لما يحتويه من جرأة في التناول شعرت بها في كل مشاهد الفيلم والحوارت بين أبطاله والقضايا الشائكة التي يقترب منها ويتناولها في وقتها معتمدا على أسلوب الإسقاط حيث يشبه الشعب المصري بنمل ضعيف تدهسه الحكومة .وأكدت أن أقوى المشاهد الدرامية التي يتضمنها الفيلم هي مشهد النهاية الذي يصل فيه البطل الى زوجته التي تقوم بدورها والتي ظنت أنه مات في العراق مما اضطرها للعمل كراقصة ، مشيرة الى أن هذا المشهد يعتبر ماستر سين .وأضافت أنها تعتبر نفسها محظوظة عن كل فنانات جيلها لمشاركتها في فيلم نال حفاوة كبيرة عند عرضه بمهرجان سينمائي هام مثل مهرجان كان .من ناحية أخرى قال المنتج كامل أبو علي " لولا قيام الثورة لم يُعرض هذا الفيلم لأننا بذلنا مجهودا كبيرا مع الرقابة قبل الثورة حيث عارضتنا كثيرا لما يحويه الفيلم من مشاهد تحمل أفكارا جريئة وطلبت منا تغيير الاسم " .وأكد أن الفيلم يُعتبر حدثا كبيرا جدا لأنه فيلم قوي يُعبر عن إحساس كل مواطن مصري، وحقق نجاحا كبيرا وتجاوب معه الجمهور في مهرجان كان.من جانبه أعرب الفنان الشاب أحمد وفيق عن سعادته بالمشاركة في فيلم يُعبر عن نبض الشارع المصري ونال شرف تمثيله في مهرجان كان مشيرا الى أنه يقوم بدور كوميدي من خلال شخصية صديق البطل الذي يقوم بدوره عمرو عبد الجليل .يشارك في الفيلم مجموعة من ضيوف الشرف منهم الفنان السوري سلوم حداد والفنانة هياتم وماهر عصام .وتدور الأحداث في إطار كوميدي حول مواطن مصري يسافر للعمل في العراق فيتعرض للاعتقال ست سنوات حتى يظن أهله أنه مات هناك وعندما يعود يبحث عن ابنه وزوجته التي تضطرها الظروف للعمل كراقصة حتى تجد زوجها في النهاية ، ويوضح الفيلم الفساد الذي عشنا فيه قبل الثورة والظلم الواقع على المواطن المصري وتجريده من كل حقوقه وصولا لقيام الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل