المحتوى الرئيسى

إعلان الحرب بين باكستان وطالبان يسفر عن مقتل 58 شخصا

06/02 12:52

لقى 23 من قوات الأمن الباكستانية و35 آخرين من المسلحين من حركة طالبان مصرعهم صباح اليوم، الخميس، فى شمالى غربى باكستان، خلال اشتباكات دامت بينهم لعدة ساعات، بعدما عبر أكثر من 200 مسلح حركة طالبان الحدود الأفغانية مهاجمين نقطة تفتيش أمنية على الحدود الباكستانية.واندلعت الاشتباكات مع قوات الأمن التى استنجدت بمروحيات عسكرية عندما حاول مسلحو طالبان الاستيلاء على نقطة مراقبة فى منطقة شلتالاو. وقالت الشرطة إن بعض المسلحين الذى يفوق عددهم 200 شخص عبروا الحدود إلى باكستان من أفغانستان ، وهاجموا نقطة تفتيش للشرطة والقوات شبه العسكرية. وقال مسئول الشرطة جوهر خان أن ما لا يقل عن 23 فردا من قوات الأمن الباكستانية قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بينما قتل 35 مسلحا من حركة طالبان. ووفقا لصحيفة "دون" الباكستانية لم تعلن حركة طالبان مسئوليتها عن الهجوم ولم يعلن عن خسائرها، ويعتقد أن عددا من مقاتليها لقوا مصرعهم وتم إجلاء جثثهم أثناء الانسحاب من مواقع الاشتباكات. ونقلت الصحيفة عن الجنرال آصف ياسين مالك، الذى يشرف على العمليات العسكرية فى المناطق القبلية وأجزاء أخرى من الشمال الغربي، قوله " ستكون منطقة كورام القبلية الهدف التالى لهجوم بعد القادة المسلحين، وستبدأ عملياتها هناك بدعم من الحكومة لمواجهة هذه العمليات المتمردة. وقال مالك "لا يوجد أى تغيير فى وزيرستان الشمالية فى الأشهر والأسابيع الماضية ، وأضاف "سوف نقوم بعملية عندما نريد ، أى عندما يكون فى المصلحة الوطنية". وكانت الولايات المتحدة طلبت من باكستان مرارا مهاجمة شبكة حقانى من اجل القضاء على الإرهاب، فى منطقة شمال وزيرستان، وازداد الضغط الأمريكى بعد عملية مقتل بن لادن. من ناحية أخرى عرضت دراسة أمريكية نشرت على صحيفة "ديلى تايمز" الباكستانية أنه من المفترض تأجيل المعونة الأمريكية لباكستان والتى تقدر بـ 7.5 مليار دولار، بسبب الأحداث الأخيرة فى إسلام أباد، بالإضافة إلى عدم إيجاد أى إصلاحات لها علاقة بالقضاء على الإرهاب فى السنوات الأخيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل