المحتوى الرئيسى

> طارق المهدي: المجلس العسكري يسعي لتحقيق أهداف الثورة

06/02 21:00

كتب  :أحمد عبد العظيم - أسامه رمضان - ميرا ممدوح أوصي مؤتمر «مستقبل مصر بعد الثورة» والذي نظمته منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالتعاون مع طائفة الروم الكاثوليك أن يشمل الحوار الوطني جميع أطياف المجتمع وقواعده الشعبية ولا يقتصر علي النخبة فقط، وتنقية جميع القوانين التي تشوبها صور التمييز الاجتماعي أو العنصري، وإلغاء جميع الاستثناءات التي عمل بها النظام السابق مثل امتيازات القبول بكلية الشرطة أو أعضاء الهيئة القضائية حتي يسود مبدأ العدالة والمساواة وتكون الكفاءة هي المعيار الوحيد للترقي. وقال اللواء أركان حرب طارق المهدي عضو المجلس العسكري: إننا نحاول الإصلاح في مصر وتحقيق أهداف الثورة وتوجيه المسار في الطريق الصحيح، مضيفاً: الثورة اختراع مصري خالص ولا يمكن مقارنتها بأي تجربة في التاريخ لأنها قامت من أجل جميع المصريين. وقال: الإعلام لم يكن مستعداً لما حدث، فالإعلام القومي كان يدعم الحكومة في الحق والباطل والإعلام الخاص يسعي لزيادة مبيعاته، وبعد الثورة حدث ارتباك فيه، حيث انعدمت المعايير وأصبح هناك عدم إدراك للفرق بين الحرية الفردية والحرية العامة ليتحول الإعلام إلي سويقة ولذلك لابد من الحد من هذا، وهذا لا يعني أن يحظر الرأي، وإنما علي الإعلام النظر للغد لا أن يناقش العهد السابق ويزايد عليه فنحن الآن بحاجة لكل الأفكار البناءة للنهوض بالمجتمع مرة أخري. وأضاف المهدي: نحن لا نسعي «لعسكرة» المجتمع المصري وإنما دعمه ليصل لطريقه السليم، فلا يمكن بناء الأوطان في ظل المناخ الاستقطابي الذي نحيا فيه، وعلي المصريين اكتساب مهارة إجراء الحوار وصنعه، لأننا في حاجة إليها وخاصة مع إنشاء دستور جديد. وأشار المهدي إلي أن هناك ثلاث منظومات في حاجة لتطوير وهي: الإعلام والتعليم والثقافة حتي تنهض مصر. وقال الأب رفيق جريش المتحدث الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية: إننا نطالب بدستور مدني حديث يحقق المواطنة بالمعني الحقيقي للكلمة، وأن يكون الجميع أمام القانون سواء. بدأ المجلس الأعلي للقوات المسلحة دراسة وتحليل المقترحات المقدمة من عدة جهات وهيئات وأفراد للتوصل لرؤية واضحة لأداء رسالة إعلامية حرة وقوية لخدمة الوطن في ظل الظروف الراهنة. ومن المقرر أن ينتهي تلقي المقترحات يوم الأحد المقبل «5/6/2011» علي عنوان إدارة الشئون المعنوية «11 ش العروبة - مصر الجديدة» أو بالفاكس علي رقم 24183761 أو بالبريد الإلكتروني MAD@MMC.GOV.EG علي أن يتم عرضها علي نخبة من كبار الإعلاميين والمفكرين والمثقفين خلال ندوة «الإعلام المصري - الريادة والتحديات» والمقرر عقدها يوم الأربعاء المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل