المحتوى الرئيسى

الجالية اليمنية بمصر تطالب بمحاكمة الديكتاتور صالح

06/02 10:28

كتبت- صفية هلال: دعا د. محمد أحمد المخلاف، أحد قيادات المعارضة والجالية اليمنية في مصر، الشعوب العربية وجامعة الدول العربية إلى إعلان التضامن والمساندة للشعب اليمني الذي يتعرَّض للقمع على يد الديكتاتور علي عبد الله صالح.   وأكد- في تصريح لـ(إخوان أون لاين)- أهمية محاكمة صالح على ما يرتكبه من جرائم ضد الإنسانية، موضحًا أن الحكومات العربية غير المتحالفة مع علي عبد الله صالح- وفي مقدمتها مصر وبعض دول الخليج- مطالَبة بالعمل على اتخاذ إجراءات تمنع عن اليمنيين الموت في الساحات؛ حتى لا يكونوا بِصَمتهم شركاء في هذا القتل.   وأضاف أن مصر كانت قد فقدت دورها ومكانتها الإقليمية بفعل النظام السابق، والآن فرصتها لكي تستعيد مكانتها الإقليمية في الوقوف مع الشعب اليمني أمام علي عبد الله صالح القاتل والفاقد للشرعية؛ حتى يسجل اليمنيون للمصريين هذا الموقف.   ووصف الوضع في اليمن بأنه "لا ينذر بخير"؛ حيث إن مدن اليمن الكبرى محاصرة بما تبقَّى من قوات موالية لصالح، والطيران يقصف بعض مناطق اليمن ومقومات الاحتياجات اليومية، تكاد تكون توقفت أمام المواطنين، فمَن لم يستطع صالح قتله بالمدفعية والأسلحة فسيموت جوعًا، مشددًا على أن المعارضة اليمنية تكبح جماح الغضب إلى أقصى درجة، فالمعارضة لا تدعو إلى استخدام السلاح، رغم أننا شعب مسلح حتى لا يجرّنا ذلك إلى حرب أهلية.   وطالب المخلاف بإيجاد موقف عربي ودولي ضدَّ علي عبد الله صالح، قائلاً: نحن نعوِّل على دور مصر ودول الخليج التي ساعدت على تمكين صالح من حكمه العسكري، مناشدًا مصر أن تتبنى مشروع قرار تقدمه لمجلس الأمن باتخاذ إجراءات تمنع استخدام الطيران والمدرعات ضدَّ المدنيين المعتصمين، بالإضافة إلى تجميد الأموال المهربة خارج اليمن، والتي سيحاول صالح أن يسحبها؛ لاستجلاب مرتزقة جدد لقتل الشعب اليمني، واعتراف المجتمع العربي والدولي بإسقاط الشرعية عن علي عبد الله صالح وأعوانه، وتحريك الملف الجنائي له وأعوانه؛ نتيجة لارتكابه جرائم حرب ضد شعبه.   ودعا الثوار اليمنيين إلى إيجاد مجلس انتقالي وطني لإدارة الشأن الداخلي؛ لأن اليمن الآن تشهد حالةً من الفراغ السياسي، وكذلك الأمني، ولذلك حان الوقت لتأسيس سلطات شعبية لتحل محل السلطات الرسمية التي فقدت شرعيتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل