المحتوى الرئيسى

القراءة والتقييم والدورات العلمية.. من خطوات تنمية العقل

06/02 10:08

العقل هو تلك النعمة العظيمة التى فرق الله بها الإنسان عن سائر المخلوقات، ويعد الجانب العقلى من أعظم الجوانب التى أودعها الله سبحانه وتعالى فى الإنسان، ويعتبر من الجوانب الأساسية للتنمية الذاتية. ويقول أنور الملكى مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة سنابل للتدريب والتنمية: " الجانب العقلى هو الجانب الذى يركز على التغذية الفكرية التى تجعلك دائما فى صفوف الحكماء والمثقفين وهو يتمثل عمليا فى قراءة الكتب فى التخصصات المختلفة بالإضافة إلى حضور الندوات الثقافية والعملية والتدريب العملى والعلمى فى جميع المجالات والتخصصات مما يؤدى إلى توسيع الآفاق وحدوث تغيير ما فى الإدراك والمعتقدات وتغيير العادات السلبية إلى عادات إيجابية ذو قوة مما يؤدى إلى التغيير الحقيقى عن طريق تطبيق كل ما تعلمناه فى حياتنا العملية بشكل صحيح وبخطوات ثابتة". ويضيف أنور: "هناك سبع خطوات عملية لتنمية الجانب العقلى وهم: 1- القراءة: وهى أصل المعرفة ولابد من القيام بالقراءة يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل، والقراءة يجب أن تكون فى جميع المجالات المختلفة مثل العلوم الدينية والنفسية والتنموية والإدارية وغيرها، وعلينا عدم التركيز على جانب محدد فى القراءة وترك باقى الجوانب الأخرى ولكن قم بالقراءة فى جميع النواحى ثم نحاول التخصص فى مجال محدد ولكن دون إهمال باقى الجوانب أيضا حتى تكون محيط بالكثير من العلوم مما تجعلك فى صفوف المثقفين والحكماء ومما يزيدك ثقتا فى نفسك وإمكانيتك فى التحدث فى أى تخصص من التخصصات المختلفة. 2- حضور الدورات العلمية: عليك أن تحرص على الندوات الثقافية والأدبية بالإضافة إلى الدورات العلمية التى تزيدك معرفة وتثقل من خبراتك فتصبح لك مرجعية علمية واضحة فى ذهنك. 3- التطبيق العملى: يجب أن تطبق كل ما تتعلمه وكل ما تقرأة يوميا، ولا تقع فى خطأ التسويف فى التطبيق بمعنى تأجيل التطبيق والتغيير العملى فى حياتك فعليك أن تبدأ من الأن ومن لحظة تعلمك أى شىء إيجابى يجب أن تبادر بتطبيقه. 4- التطوير الذاتى: حيث تقوم بتطوير نفسك بإستمرار والحرص الدائم على تعلم دورات تنمية المهارات الشخصية وذلك من خلال قرائتك لكتب التنمية البشرية والتطوير الذاتى وحضورك لدورات التنمية البشرية والإدراية على يد المتخصصين فى هذا المجال وتعلم الكمبيوتر أيضا كلغة العصر وكذلك مختلف اللغات ، وحاول أن تتقن لغة بذاتها وحاول أن تتعلم التحدث فى بعض اللغات الأخرى المنتشرة حول العالم مما يساعدك على تطوير حياتك الشخصية والمهنة أيضا. 5- الصحبة: صاحب المثقفين الإيجابيين الذين يحرصون دائما على تطوير أنفسهم حتى تزيد من حماسك الداخلى والخارجى وحاول أن تتعرف على الشخصيات الناجحة التى تعينك على تطوير ذاتك وتحفيزك دائما. 6- الالتزام: كن ملتزما بتطوير نفسك ومعرفة كل ما هو جديد حتى تكون جامعا بأحدث الأفكار والإكتشافات العلمية مما يساعدك على فهم الواقع وتحقيق أهدافك بشكل موضوعى لائق يتماشى مع التطور الحالى. 7- التقييم: قم بتقييم نفسك دائما يوميا لتطوير تفكيرك وقم بسؤال نفسك كل يوم عن ماذا تعلمت وما الذى تريد أن تتعلمه غدا؟، وماذا طبقت وما الذى تريد أن تطبقه حتى تتطور وتغير حياتك؟". ويؤكد: "وأعلم أن العقل البشرى لا يعرف الفشل وهو يعرف فقط النجاح فإذا طورته وملئته بالأفكار الإيجابية ساعدك وأعانك بشدة على ذلك وإذا أهملته وملئته بالأفكار السلبية أعانك أيضا على ذلك، لأن العقل البشرى ينجح فى الذى توجه إليه، فراقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال وراقب أفعالك لأنها ستصبح عادات". ديسك فهيم ماهر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل