المحتوى الرئيسى

سعد الصغير: والله.. لو بقيت رئيس الجمهورية سأعالج الشعب مجانا

06/02 10:07

غزة - دنيا الوطن "لو أبو تريكة ما رشح نفسه.. أنا هارشح نفسي".. هكذا علق الفنان سعد الصغير في إطار حديثه عن الانتخابات الرئاسية القادمة في مصر، مؤكدا أنه لا يوجد مرشح يصلح لقيادة مصر خلال الفترة القادمة.. وذلك خلال لقائه مع الإعلامية هبة الأباصيري ببرنامج 360 درجة المذاع على فضائية الحياة.   وأضاف الصغير: إنه سيهتم في برنامجه الانتخابي بالفئة الفقيرة التي تحتاج للدعم المادي والنفسي، مشيرا إلى أنه سيجعل الحد الأدنى للأجور 2000 جنيه، وسيعمل على رفع  أجور عاملي النظافة، حيث سيجعل راتبهم 900 جنيها في الشهر، وسيقدم شقة لكل شاب يتعدى عمره الـ16 عاما، وسيعالج الشعب مجانا، وأضاف قائلا: "والله لو بقيت رئيس الجمهورية لأعالج الشعب مجانا". أبدى الصغير أسفه الشديد إزاء مشاركته في مظاهرات جامعة الدول العربية "المؤيدة للرئيس السابق"، مؤكدا أنها غلطة ناتجة عن عدم درايته بما يحدث من حوله.. مضيفا أن السواد الأعظم من الشعب المصري أثناء الثورة كانوا يعتقدون أن مظاهرات ميدان التحرير تهدف لزعزعة استقرار وأمن البلاد، وقال: "لم أشارك في مظاهرات 25 يناير في ميدان التحرير ونادم على اشتراكي في مظاهرات مصطفي محمود". أشار الصغير إلى أن معظم الشعب المصري بسيط في ثقافته وتعليمه وهو العامل الذي أحدث بلبلة وخطأ في فهم الحقيقية، وما يحدث من تغيرات سياسية في مصر، كما ناشد شباب الثورة ومثقفي البلاد بإيضاح الحقائق وتبسيطها للشارع المصري حتي يستطيع المواطن البسيط الاندماج والانخراط في الحياة السياسية. وأكد سعد الصغير أن النظام السابق قد استخدم بعض الفنانين المحبوبين في محاولة تغيير الرأي العام ومحاولة تهدأته.. ووصفهم بـ"المنافقين" نافيا أن يكون هؤلاء الفنانين مقتنعين بما يفعلونه، وأنهم كانوا يسعون لاكتساب منافع شخصية على دماء شهداء مصر وأمنها. وفي سياق حديثه عن مسقط رأسه "حي شبرا"، أشار إلى عدم توافر الأمن هناك، قائلا: "مفيش أمن عندنا".. وأن ظاهرة البلطجة انتشرت وبصورة داعية للقلق والفزع في تلك المنطقة، حيث إن البلطجية يستخدمون "الأسلحة النارية" في إثارة الذعر والرعب بين المواطنين.. مضيفا إن ضباط الشرطة يشعرون بالخوف والقلق الشديد إزاء التعامل مع البلطجية وهو ما دعا كثير من المواطنين لحمل السلاح دفاعا عن أنفسهم وعقب قائلا: "ضباط الشرطة مازالوا خائفين والسلاح في شبرا أصبح في يد الجميع". وناشد الفنان سعد الصغير وزير الداخلية وضباط الشرطة بسرعة اتخاذ القرارات الجادة والحاسمة لفرض الأمن والأمان في مصر، مضيفا إن ليس كل ضباط الشرطة فاسدين، وأن هناك ضباطا يسعون لفرض الأمن والأمان ونشر الطمأنينة بين المواطنين، وأشاد الصغير بالجيش المصري وتعامله مع المواطنين. ونفى سعد وجود الفتنة الطائفية بمنطقة شبرا.. مؤكدا أنه يتعامل مع الأخوة الأقباط دون تمييز وأن معظم من يكتبون له الأغاني هم الأقباط، مضيفا إن من يقومون بإثارة الرأي العام حاليا ونشر الزعر والفتن الطائفية هم ليسوا مصريين ويعملون على زعزعة واستقرار أمن مصر. وفي سياق آخر، أشاد سعد بقيادات القضاة والنيابة في مصر خاصة في تعاملهم المادي معه أثناء إحيائه لحفلاتهم الشخصية، مضيفا إن وزراء النظام السابق كانوا يستغلونه في حفلاتهم الشخصية دون أي أجر، قائلا: "كنت أخاف ما أرحش".. مؤكدا أنه قابل علاء وجمال مبارك ولعب معهما مباراة كرة قدم وقد شعر بأنهم مواطنين عاديين. وأكد سعد أن الرئيس الأجدر بقيادة مصر هو الذي يستطيع تحديد النسل، وأضاف إنه يجب على وزير الصحة إصدار قرار بعلاج الشعب المصري مجانا.. خاصة بعد عودة الأموال المهربة في البنوك الخارجية. وأبدي سعد اعتراضه الشديد إزاء ترشيح السيدات لرئاسة الجمهورية، مؤكدا أن الرجال أحق من النساء بقيادة البلاد. وأخيرا.. أكد سعد عدم نيته في تقديم أغاني دعائية للمرشحين في انتخابات الرئاسة القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل