المحتوى الرئيسى

مصنعون يشككون في وجود علاقة بين الهواتف الجوالة والإصابة بالسرطان

06/02 09:47

شككت مجموعة صناعية لإنتاج الهواتف الجوالة في نتائج توصلت إليها لجنة تابعة لمنظمة الصحة العالمية، ربطت للمرة الأولى بين استخدام تلك الهواتف والإصابة بالسرطان. ويذكر أن تقرير منظمة الصحة العالمية هو الأحدث ضمن سلسلة من التقارير المتفرقة من جانب باحثين آخرين أثارت إمكانية وجود علاقة بين استخدام الهواتف النقالة والإصابة بسرطان المخ، غير أنه الأول من جانب منظمة الصحة العالمية الذي يربط بين استخدام تلك الأجهزة واسعة الانتشار واحتمالات الإصابة بالسرطان. وصدرت تلك النتائج عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، بعد اجتماع استغرق ثمانية أيام لخبراء في مدينة ليون الفرنسية، راجع خلاله 31 عالما من 14 دولة مئات المقالات العلمية. وأوضحت وكالة «رويترز» أن التقرير وضع تلك الهواتف في نفس فئة المبيد الحشري «دي دي تي» والعوادم الناجمة عن محركات البنزين. وقال العلماء إن هذه النتيجة قد تدفع منظمة الصحة العالمية لإعادة النظر في إرشاداتها بشأن الهواتف الجوالة، لكنهم أضافوا أنه من الضروري إجراء مزيد من الأبحاث قبل الجزم بوجود أي ارتباط محتمل. ويأتي هذا فيما لقيت نتائج المجموعة رفضا شديدا من جانب الرابطة الدولية لصناعة الاتصالات اللاسلكية (سي تي آي إيه). وقال جوناثان سامت، رئيس مجموعة الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، في بيان عبر الهاتف «بعد مراجعة جميع الأدلة ذات الصلة بشكل أساسي.. صنف فريق العمل مجالات الموجات الكهرومغناطيسية اللاسلكية على أنها يحتمل أن تسبب السرطان للبشر». وقال إن بعض الأدلة تشير إلى وجود صلة بين زيادة خطر الإصابة بورم دبقي، وهو نوع من أنواع سرطان الدماغ، واستخدام الهاتف الجوال. وقد ارتفع معدل استخدام الهاتف الجوال بشكل كبير منذ بدء استخدامه في أوائل الثمانينات. وبلغ عدد مستخدمي الهاتف الجوال في العالم الآن خمسة مليارات. ومنذ ذلك الحين بات هذا الهاتف جزءا رئيسيا من الحياة اليومية ويستخدمه كثيرون من أجل تصفح الإنترنت فضلا عن الكلام. ويقول خبراء الصناعة إن الخطر على الصحة لن يمنع الناس من استخدام الهاتف الجوال. وقال ماثيو ثورنتون، المحلل بـ«افيان سكيوريتيز»، إنه بدلا من ذلك قد يختار المستهلكون المهتمون بالأمر شراء المزيد من الملحقات مثل السماعات للحد من المخاطر. وأضاف «ستكون هناك حاجة لبعض الحجج الدامغة لتغيير السلوك». وقالت الرابطة في بيان «أجرت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان مراجعات كثيرة في الماضي وطرحت النتيجة نفسها بالنسبة للخضراوات المخللة والقهوة». وأضافت أن لجنة الاتصالات الاتحادية الأميركية وإدارة الغذاء والدواء لم تعثرا على دليل علمي يربط ما بين الهواتف النقالة والإصابة بالسرطان. وقال نائب رئيس الرابطة جون وولز «هذا التصنيف لا يعني أن الهواتف لنقالة تسبب السرطان». وكانت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان قالت إنه مع وجود أكثر من خمسة مليارات شخص يستخدمون الهواتف النقالة، فإن أي ربط بين إشعاع الهواتف الجوالة والسرطان قد يسبب مشكلة صحية كبيرة في المستقبل. ورأى رئيس الرابطة الدولية لصناعة الاتصالات اللاسلكية، كريستوفر وايلد، في بيان له أن ثمة حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول تلك المسألة، وإلى حين التوصل إلى دليل قاطع «من الأهمية بمكان اتخاذ تدابير واقعية بتقليص التعرض (للإشعاع) مثل استخدام سماعة الرأس أو الرسائل النصية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل