المحتوى الرئيسى

رئيس المجلس الانتقالي الليبي لـ"العربية": أتوقع سقوط نظام القذافي خلال أيام

06/02 06:23

دبي - العربية.نت أكد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل أن الثوار سيضعون حداً للمعارك الدائرة خلال أيام قليلة، عبر سيطرتهم على طرابلس وإنهاء حكم القذافي، قائلاً إن "الثوار يتسلحون بالصبر والشجاعة والإصرار على تحقيق المراد، ومن ثم فقد تشهد الأيام القادمة المزيد من الإنجازات في هذا الشأن بإذن الله تعالى". وأضاف عبدالجليل في مقابلة مع "العربية" أجراها الزميل خليل ولد جدود ,وبثتها القناة الأربعاء 1-6-2011 أن الثوار يحققون تقدماً تلو الآخر ضد قوات القذافي، وأن نظام الأخير يتهاوى. وشدد عبدالجليل على أن كل من ينشق عن القذافي سيكون في مأمن، وأن كل من يبقى يقاتل في صفه فدمه مهدور، حيث قال: "نطمئن كل المنضمين لمعمر القذافي أنهم في حالة تخليهم عنه سوف نضمن لهم الأمن والسلامة، ونحذر كل من يستمر في العمل مع القذافي، لأن دمه وروحه سيكونان هدفاً مشروعاً". كما أكد عبدالجليل على ضرورة اللجوء للحل العسكري في حال بقاء القذافي في الحكم، مشدداً على أن الثوار مع أي حل يحقن الدماء ويعجل رحيل القذافي وأبنائه. وحول تهديدات القذافي من انتشار عناصر تنظيم القاعدة في المناطق التي يسيطر عليها الثوار، قال مصطفى عبدالجليل, رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، إن الحدود الجنوبية والغربية ليست تحت سيطرة الثوار، وإنما تحت سيطرة كتائب معمر القذافي، فإذا كان هناك أي تسرب لعناصر أو أسلحة فهو يتم من هذه المناطق التي تعد معقلاً للقذافي. وكان المجلس الوطني الانتقالي، وهو الهيئة السياسية للثوار الليبين، قد دان الاعتداء الذي استهدف مساء الأربعاء فندقاً كبيراً في بنغازي، معقل الثوار في شرق البلاد، متهماً نظام العقيد معمر القذافي بالوقوف خلف الهجوم الذي تم بواسطة تفجير سيارة مفخخة. وقال الانتقالي الليبي في بيان له "إن هذا العمل الإرهابي يظهر مجدداً الطابع اللامسؤول والإجرامي لنظام القذافي". وذكر مراسل "العربية" أن الانفجار وقع أمام فندق تيبستي الذي يقيم فيه الصحفيون والزوار الأجانب، وارتفعت في سماء المنطقة سحابة دخان سوداء كثيفة إثر التفجير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل