المحتوى الرئيسى

كلمة حق

06/02 18:12

عصام عبد المنعم قررت لجنة الأخلاق في الفيفا إيقاف القطري محمد بن همام‏,‏ رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة‏. لمدة شهر خلال التحقيق معه في ادعاءات تقديمه رشاوي إلي رؤساء اتحادات كروية بمنطقة الكاريبي من خلال وسيط معروف( باتساع الذمة) هوجاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف من أجل مساندة بن همام في انتخابات رئاسة الفيفا أمام جوزيف بلاتر! طبعا هذا خبر قديم, تجاورته الأحداث المتلاحقة, فبعده انسحب بن همام من سباق الرئاسة, وأقيمت الانتخابات في موعدها أمس وفاز بها جوزيف بلاتر بالتزكية للدورة الرابعة, تمهيدا لنقلها في الدورة التالية الي الفرنسي المؤيد لبلاتر, ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي الحالي وحتي لاتخرج الرئاسة من القارة العجوز الوصية عليها! ومعروف أيضا أن بلاتيني دعا(150) اتحادا كرويا حول العالم إلي لندن لحضور نهائي أوروبا بين برشلونة ومانشستر, يمثل كل منها3 أعضاء هم المقيدون لحضور كونجرس الفيفا الذي ينتخب الرئيس! كل هذا معروف, فما هو الجديد إذن؟! الجديد بالنسبة لي شخصيا هو معرفتي أن هناك لجنة في الفيفا أسمها( لجنة الأخلاق)) طبعا المقصود هو الاخلاق الحميدة والقيم النبيلة, أن اللجنة مهمتها نشر مباديء الصدق والنزاهة والأمانة والدفاع عن الشفافية والذمة!!. بالذمة ده كلام!! إن الطفل الصغير يعرف أن هذه الألفاظ والمعاني أبعد ماتكون عن دهاليز الفيفا.. صحيح أن الإدارات الفنية والتنفيذية في الفيفا ولجانها المتخصصة تضم أفضل وأمهر الكفاءات في العالم, لكن الإدارة العليا, ومنذ بدأ عصر بلاتر قبل أكثر من عشرين عاما, سكرتيرا عاما ثم رئيسا, تمثل درجة متقدمة من الفساد المالي والإداري حيث تعد صفقات( ترسية) تنظيم المونديال علي الدول مصدرا لثروات بالملايين لاعضاء الشبكة وثروات بالمليارات للزعيم من خلال حقوق بث بطولات الفيفا ورعايتها! حقا إن وجود لجنة الاخلاق في الفيفا أمر يدعو للسخرية وأن يتم استخدامها في الوقت المناسب لإقصاء المرشح علي الرئاسة أمام بلاتر يؤكد وجهة نظرنا فيها!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل