المحتوى الرئيسى

مواجهة بين رافضي ومؤيدي ''الدستور اولا'' في لقاء المجلس العسكري بالشباب

06/02 10:40

كتب - أحمد الليثي: شهد لقاء اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة مع شباب ثورة 25 يناير مواجهة ساخنة بين الفريقين الاساسيين الذين يسيطران على المشهد السياسي المصري في الاسابيع الاخيرة.وتشهد الساحة السياسية في مصر جدلا محتدما واستقطابا حادا بين فريق من القوى السياسية يطالب باحترام ارادة الشعب التي عبر عنها في الاستفتاء الاخير على التعديلات الدستورية وكان من اهم ملامحها اجراء انتخابات مجلس الشعب في سبتمبر القادم ليختار المجلس جمعية تأسيسية تضع دستورا جديدا للبلاد، وبين فريق آخر يدعو الى تأجيل الانتخابات البرلمانية ووضع الدستور اولا.وكان مسرح الجلاء التابع للقوات المسلحة قد احتضن مساء الاربعاء لقاء اعضاء المجلس العسكري مع شباب الثورة، حضره اللواء اسماعيل عتمان واللواء محمد العصار واللواء ممدوح شاهين واللواء محمود حجازي.وخلال اللقاء تم مقاطعة المتحدثين أكثر من مرة بهتافات مؤيدة ومعارضة لكلا المطلبين، لكنه بدا ان الشباب المؤيد لاجراء الانتخابات في موعدها هم الاكثر عددا والاعلى صوتا، حيث رددوا اكثر من مرة هتاف ''الشعب يريد تطبيق الاستفتاء''.كما حظيت جميع الكلمات التي قالها أعضاء المجلس العسكري وتصب في خانة احترام ارادة الشعب وعدم فرض رأي على المصريين لا تقبله الاغلبية بتصفيق حاد وترحيب كبير من جانب الفريق الاول، حتى انه صفقوا طويلا حينما اعلن اللواء العصار ان الانتخابات البرلمانية ستجرى في موعدها في سبتمبر.ووزعت القوات المسلحة على الحضور استطلاع رأي حول تطورات الاحداث في مصر تحت عنوان ''مصر اولا''، وتضمن الاستطلاع 23 سؤالا ما بين الرأي في اداء المجلس الاعلى العسكري والنقاط السلبية في اداء المجلس وما يهدد الثورة ونظام الحكم الامثل في مصر واهم البرامج التليفزيونية التي تشاهدها والمرشح المقرر اختياره على منصب رئيس الجمهورية.لكن اللواء العصار ابدى قلقه العميق من خطور ماتشهد الساحة السياسية من اخلاف في الرأي وحذر من تحول هذا الاخلاف الى صراع يضر بالوطن في هذه الظرف الدقيق على حد قوله.وطالب المجلس الاعلى للقوات المسلحة القوى السياسية من الجانبين بالحوار الجاد للتوافق على امور مشتركة اعلاء لمصلحة الوطن.اقرأ أيضا:المجلس العسكري يبدأ لقاءه مع الشباب بدقيقة حدادالمجلس العسكري يقرر عقد أكثر من جلسة حوار مع الشباب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل