المحتوى الرئيسى

البورصة تتراجع 3% بعد الضريبة الجديدة على الأرباح الرأسمالية

06/02 14:10

- القاهرة– الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تراجعت البورصة في مستهل التعاملات، اليوم الخميس، بما يزيد عن 3%، وهو ما أرجعه المحللون الماليون إلى إعلان الحكومة، أمس الأربعاء، فرض ضريبة جديدة نسبتها 10% على الأرباح الرأسمالية، وتشمل توزيعات شركات الأموال والأشخاص والدمج والاستحواذ وإعادة تقييم الأصول.ووفقا للموقع الرسمي للبورصة، انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة "آي جي إكس 30" بنسبة 3.07% بعد ساعتين ونصف الساعة من بدء التداول، وأجمع المحللون الماليون على أن هذا الانخفاض كان متوقعا بعد إعلان وزير المالية سمير رضوان، أمس الأربعاء، فرض ضريبة جديدة على الأرباح الرأسمالية.ومن جهته، قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أشرف الشرقاوي: إن الهيئة "سترسل رأيها في قرارات وزارة المالية بفرض ضرائب رأسمالية على الشركات المالية والأفراد، وذلك بعد دراسة تلك القرارات".وأضاف الشرقاوي، "الهيئة ستطلب، اليوم الخميس، من وزارة المالية تفاصيل القرار التنفيذي الخاص بتلك الضرائب لدراسته بدقة، وإبداء الرأي فيه بما يكون في صالح منظومة سوق رأس المال في مصر"، وأضاف أن "الهيئة تحتاج إلى استيضاح بعض النقاط فيما يخص تلك القرارات وتأثيرها على سوق المال ومناقشتها مع وزارة المالية".وأكد الشرقاوي أن "سوق المال المصرية تحتاج إلى قرارات تشجيعية في المرحلة الحالية للنهوض بالسوق وإعادته إلى نشاطه السابق، بما يساعد على تحفيز الشركات على التوسع في زيادات رؤوس أموالها لما في ذلك من عائد اقتصادي على الدولة".ومنذ بداية العام الجاري انخفض مؤشر "إي جي إكس 30" بنسبة 25.26%، متأثرا بالانتفاضة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير الماضي، وأعيد افتتاح البورصة في 23 مارس الماضي بعد شهرين من الإغلاق بسبب التطورات السياسية في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل