المحتوى الرئيسى

رئيس الأركان البحريني: قوات درع الجزيرة ستبقى طالما هناك حاجة إليها

06/02 11:52

- المنامة- أ. ش. أ  قوات درع الجزيرة ستبقى في المملكة إلى حين انتفاء الحاجة لبقائها Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، القائد العام لقوات دفاع البحرين، أن قوات درع الجزيرة ستبقى طالما هناك حاجة لها، وأن استدعاءها كان احترازيا، حتى لا تتوسع رقعة النزاع، وتكون المملكة جاهزة حال الضرورة، مشددا على مشروعية حق البحرين في استدعاء هذه القوات، انطلاقا من اتفاقات التعاون العسكري والأمني المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي.وأضاف المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، في تصريحات لقناة "العربية" الإخبارية بثتها اليوم "الخميس"، أن هذه القوات ستبقى إلى حين انتفاء الحاجة لبقائها، وأن وجودها وعددها أو زيادتها يتحدد بحسب الظروف. قال: إن من يتهم الأجهزة الأمنية باستخدام القوة فعليه أن يشاهد عمليات التمثيل بجثامين شهداء الواجب، وعليه أن يستمع للكلمات والخطب التحريضية من قبل قلة من المتطرفين، أخذت تنادي بالقتل والإرهاب وإقصاء الجميع وإقامة دولة متطرفة.وحول تأثير أحكام الإعدام الأخيرة على الحوار الوطني المزمع عقده في بداية شهر يوليو، قال رئيس الأركان البحريني: "لم نكن نتمنى أن تسيل قطرة دم واحدة من دماء أبنائنا، فنحن نعلم حرمة دماء المسلمين وكم هي جريمة كبيرة، ولكن ماذا نفعل بمن اتخذ الجريمة وسيلة للصعود السياسي، وإلغاء الآخر الذي يعيش معه على نفس الأرض، ويبقى أن ذنب جميع الدماء التي سالت ستكون في رقبة من علّموا هؤلاء الشباب الكراهية، وغرسوا فيهم عقد الاضطهاد، وزينوا لهم الجريمة". وأوضح أن أية عقوبات إعدام في محاكم السلامة الوطنية ستحال إلى محكمة التمييز، التي لها أن تؤيد أو تغير الحكم، مشيرا إلى أنه ما عدا حكم "الإعدام فإن الأحكام الصادرة من تلك المحاكم نهائية وواجبة التنفيذ".ولفت إلى أن المحكمة ستفصل في الحكم النهائي لعقوبة الإعدام فقط، وإن أية عقوبات إعدام في محاكم السلامة الوطنية ستحال إلى محكمة التمييز التي لها أن تؤيد الحكم أو ترتئي تغييره. وحول ما يثار عن قيام الجيش بهدم دور عبادة شيعية، قال المشير خليفة بن أحمد آل خليفة: إنه تم إزالة أكثر من 600 منشأة غير مرخصة تخص الشيعة والسنة وطوائف أخرى، ولم يتم التعامل إلا مع عدد قليل من المخالفات، خاصة تلك التي تمس حياة المواطنين أو تتعدى على أملاك خاصة أو عامة، مشيرا إلى أنه لم يحرق أي مصحف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل