المحتوى الرئيسى

محافظ الجيزة: 30 يوماً مهلة لشركات النظافة قبل فسخ عقودها

06/02 20:54

قال الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة، إنه أعطى الشركات الأجنبية والوطنية العاملة فى النظافة مهلة 30 يوماً فقط وهى شهر يونيو، لرفع وجمع القمامة من المنازل والشوارع والمحلات، وذلك إرضاءً للمواطنين، وإذا لم يتحقق ذلك سيتم فسخ العقود معها. وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن القمامة تمثل الصداع الأكبر فى رأسه "كالفيل الكبير الذى لا يمكن تحريكه بسهوله"، لافتاً إلى أنه قام بتقسيم الجيزة إلى منطقتين، الأولى: أحياء العجوزة والدقى وشمال الجيزة، وتتولاها الشركة الإيطالية لجمع القمامة، وهنا لابد من استغلال التعاقد معها، أما المنطقة الثانية وتضم أحياء جنوب الجيزة وبولاق الدكرور والهرم والعمرانية وتتولاها 5 شركات وطنية، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق معهم جميعاً على أن يكون شهر 6 لكل الشركات ما هو إلا "مهلة واختبار" لتفعيل كامل بنود العقود من جانب الشركات والمحافظة التى تشعر أن هذه البنود لغير صالحها، حيث تستغل هذه الشركات بعض الثغرات للتحايل من خلالها، وهو الأمر الذى لن تسمح به المحافظة بعد ذلك. وأشار عبد الرحمن إلى وجود خلافات بينه وبين الشركة الإيطالية لعدم التزام الأخير بتنفيذ بنود العقد، الأمر الذى يجعل وزارة التنمية المحلية تشرف على الإجتماعات المشتركة برئاسة وزيرها اللواء محسن النعمانى، فى حين الشركات الوطنية فتأمل المحافظة فى تنفيذ الالتزامات بجمع القمامة من المنازل والمحلات، لافتاً إلى أنه فى حال تحقيق ذلك سيصبح العبء فى المحافظة متمثل فى كنس الشوارع. وأكد عبد الرحمن، أن الخصم فى الماضى للشركات كان "ليا" وهو ما كان يجعل الشركات "مبسوطة"، لأنه كان حاسس لو عمل 10% هيأخذها، ولكن الآن إذا عمل 10% سيأخذ 5% حتى يؤدى عمله كاملاً، لنضعه فى اختبار إما الأداء الكامل للعمل وإما أن يعمل فى محافظة أخرى غير الجيزة، وذلك لا يعنى أننا نريد طردهم من عملهم ولكن سوء عملهم يدفع المحافظة لذلك. أما عن النظافة فى الجيزة الريفية "6 أكتوبر"، فقال عبد الرحمن، إنها ليس بها شركات وطنية أو أجنبيه، لكن يتم رفع القمامة بإمكانيات بشرية فى القرى والنجوع عبر الدعم المالى لكل مركز من معدات وأفراد من خلال توفير التمويل. وأعلن عن فتح باب القبول لعاملين فى النظافة بين أعمار "20 سنة – أقل من 40 سنة" بشكل يوميات تتراوح بين 25 جنيهاً إلى 40 جنيهاً تعمل فى الشوارع، لافتاً إلى أن عقود الشركات ستنتهى فى شهر سبتمبر القادم وهذه الفترة تعد تأهيلاً لهذه الشركات، وإذا لم تستجب سيتم طرح عقود جديدة لشركات أخرى، وهو ما تخشاه الشركات. كما أعلن المحافظ عن تعميم تجربة الخبز للمنازل مقابل اشتراك شهرى 5 جنيهات تحصل لصالح المحافظة، وذلك لمواجهة تهريب الدقيق فى السوق السوداء، منع الزحام والطوابير على أكشاك الخبز بعدما نجح المشروع فى توصيل الخبز لـ35 ألف أسرة قبل الثورة. وعن وضع كنيسة العذراء والمصابين بأحداث الفتنة الطائفية بإمبابة، أكد عبد الرحمن أنه سيتم تسليمها لكهنة الكنيسة، كما أنه سيتم تسليم تعويضات المصابين والذين بلغ عددهم 240 مصاباً خلال أسبوع من الآن، لافتاً إلى أنه لم يتم ترتيب الإجراءات الخاصة بالتسليم الكنيسة ومن الشخصيات العامة والحكومية المشاركة فيها. وقرر عبد الرحمن فتح باب التعاقد مع عمال جدد لنظافة الشوارع وقيادة السيارات والمركبات والعمل على لوادر وبحافز يومى يصل إلى 40 جنيهاً للورديات الليلية، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للنظافة والتجميل تحتاج إلى هذه العمالة، وذلك من أجل رفع مستوى النظافة بالمحافظة. وأكد أن المحافظة اتخذت العديد من الإجراءات للقضاء على مشكلة القمامة، حيث تم عقد العديد من الاجتماعات مع الشركة الإيطالية المنوط بها نظافة أحياء العجوزة والدقى وشمال الجيزة والشركات الوطنية الخمسة المنوط بها نظافة باقى أحياء المحافظة، حيث تم الاتفاق على تفعيل كافة بنود العقد والتزام كل طرف بالتعهدات المنصوص عليها بالعقد، خاصة جمع القمامة من المنازل والمحلات. وأشار إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون شهر يونيه الحالى هو شهر اختبار لهذه الشركات للتأكد من تطبيق ما تم الاتفاق عليه، مشيراً إلى أنه فى حالة عدم التزام الشركات الوطنية بالبنود الواردة فى التعاقد وتقديم خدمة أفضل سيتم عدم تجديد التعاقد معها، حيث ينتهى العقد الحالى نهاية يونيه الحالى فيما تصل فترة العقد إلى سبتمبر القادم. وحول الإجراءات التى نفذتها المحافظة بشأن أسطوانات البوتاجاز والسولار، أكد عبد الرحمن أنه هناك عجز وإن كان طفيفاً فى حصة المحافظة، إلا أن أجهزة المحافظة تعمل على تحقيق عدالة فى التوزيع بزيادة عدد مفتشى التموين وتفعيل المشاركة الشعبية، مؤكداً أن المحافظة أكدت على محطات السولار بعدم بيع السولار لمواطنين فى جراكن وإلا سيتم توقيع غرامات على المحطة المخالفة. وأعلن عبد الرحمن، أن الجهاز المركزى للتعمير سينتهى من محور أحمد عرابى بنهاية العام الحالى بتكلفة 275 مليون جنيه وبطول 1.5 كم، وهو مشروع من شأنه تخفيف التكدس المرورى على محور 26 يوليو وشوارع فيصل والهرم وميدان لبنان. وأشار إلى أنه تم تصنيف الإصابات وتحديد الأسماء عن طريق مديرية الصحة وحى شمال الجيزة ويبلغ عدد المصابين 240 مصاباً بخلاف 15 حالة وفاة، لافتاً إلى أن إصلاح الشقق والمحلات المتضررة سينتهى الأسبوع القادم. أما بشأن المشروع القومى للإسكان، فمن المقرر تسليم عقود المرحلة الأولى من المشروع للحاجزين المستحقين خلال هذا الشهر لعدد 2784 وحدة سكنية. ورداً على سؤال حول رؤية المحافظة بشأن تغطية ترعة الزمر، قال عبد الرحمن، إنه يجرى حالياً إعداد دراسة مع وزارة الزراعة والجمعيات الزراعية التى تستفيد من الترعة فى رى الأراضى لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الترعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل