المحتوى الرئيسى

موظف بمحافظة الفيوم ينهي "أزمة السكين" بالاعتذار للسكرتير العام

06/02 15:10

انتهت اليوم الأزمة التي شهدها ديوان عام محافظة الفيوم أمس بين موظف بالديوان العام ومحمد جمال السكرتير العام للمحافظة بسبب الحوافز الخاصة بالعاملين بقسم إدارة مشروعات الصندوق الاجتماعى بالديوان العام، وادعائه أن السكرتير العام طعنه بسكين. وتقدم محمد عبدالغنى، موظف بإدارة مشروعات الصندوق الاجتماعى باعتذار رسمى مكتوب إلى اللواء محمد جمال السكرتير العام للمحافظة اليوم لإدعائه بأن الأخير اعتدى عليه بسكين وتسبب فى جرحه خلال حديثه معه لصرف حوافز العاملين بالإدارة، وذلك بعد أن أحال اللواء محمود عاصم جاد محافظ الفيوم الواقعة إلى النيابة ومنها إلى النيابة العسكرية. وتبين أن الموظف قام بجرح نفسه وأدعى أن سكرتير عام المحافظة هو الذي تعدي عليه، كما أظهرت التحقيقات الأولية أنه وقت وقوع هذا الإدعاء كان السكرتير العام يحضر اجتماعا يضم عددًا من القيادات العسكرية التي تزور المحافظة. وقال الموظف، إن الادعاء بدر منه بتحريض من بعض زملائه بالإدارة وذلك للضغط على السكرتير العام للموافقة على ازدواج صرف الحوافز حيث يصرفونها من الصندوق الاجتماعي ويريدون صرف الحوافز التي تصرف للعاملين بالديوان العام وهو الأمر الذي أكدت لجنة مالية بحثته أنه غير قانوني. وأكد الموظف، أنه لم يكن يدرك أن هذا الادعاء سيصل به إلى هذا الحد حيث وجد نفسه أمام المحاكمة العسكرية بمفرده وتركه الجميع من زملائه الذين قاموا بتحريضه على فعلته مما اضطره إلى الاتصال بزوجته التي توجهت بصحبة طفلته الصغيرة إلى السكرتير العام تطالبه بالعفو عن زوجها.رابط دائم: كلمات البحث:الفيوم| مبنى المحافظة| السكرتير العام| أزمة السكين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل