المحتوى الرئيسى
alaan TV

باحثة بمركز الدراسات: ريم ماجد فقدت الحيادية بعد الثورة

06/02 15:30

قالت "شريهان المنيرى" الباحثة بالمركز الدولى للدراسات المستقبلية وصاحبة دراسة بعنوان "الإعلام والفضائيات الخاصة"، إن "ريم ماجد" مقدمة برنامج" بلدنا بالمصرى" على قناة "أون تى فى"، فقدت الموضوعية فى النقاش والحيادية فى التناول بعد الثورة وأصبحت السياسة التحريرية لبرنامجها تابعة لمالك القناة. وأشارت الباحثة إلى أن "ريم" قبل الثورة كانت تتميز بالأسلوب الجيد فى التناول والأسئلة القوية مما خلق لها شعبية وجعل برنامجها يتفوق على برامج "توك شو" أخرى ظهرت قبله بسنوات، ولكن الحال اختلف بعد 25 يناير، حيث أصبح البرنامج منبرا لمالك المحطة ومتماشيا مع أرائه بنسبة 100% ويتعمد الإعلان عن أى إنجاز له وكأنه أحد الفقرات الإعلانية وليس برنامج محترف . وعن مقدمة البرنامج أضافت "شريهان" قائلة :إن "ريم" تتعمد الانحياز وإجبار المشاهد على تبنى رأيها من خلال لغة الجسد وتعبيرات الوجه التى تستخدمها مستدلة بالحلقة التى أذيعت عشية (الاستفتاء على التعديلات الدستورية) والتى تبنت فيها "ريم" توجه مالك القناة نحو رفض هذه التعديلات متعمده على توجيه الرأى العام نحو رفض التعديلات من خلال اختيار جميع الضيوف من أصحاب نفس التوجه والهجوم على أى متصل يتبنى الرأى العكسى لها. وأضافت أن هذا ليس المثال الوحيد على الانحياز وعدم المهنية وإهمال مصلحة الجمهور العام الذى تتبعه مقدمة البرنامج بعد الثورة، والذى تجلى أيضا فى نقدها للمجلس العسكرى وتركيزها على بعض السلبيات مبتعدة تماما عن أى وجه إيجابى قد يؤدى بمصر إلى الاستقرار ،وأوضحت أن السبب هو رغبة القناة فى رفع نسبة الإعلانات . و طالبت "شريهان" مذيعة برنامج بلدنا بالمصرى " ريم ماجد " بالتوقف عن الأسلوب الذى تتبعه الآن والرجوع الى المهنية والموضوعية فى التناول الإعلامى .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل