المحتوى الرئيسى

مقتل 27 من قوات الأمن الباكستانية ونحو 40 متشددا في هجوم عبر الحدود

06/02 18:40

- اسلام اباد – رويترز Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلن مسؤولون حكوميون في باكستان، اليوم الخميس، أن 27 فردا من قوات الأمن الباكستانية، ونحو 40 متمردا قتلوا في شمال غرب باكستان في معارك اندلعت بعد أن عبر نحو 200 متشدد من أفغانستان وهاجموا نقطة تفتيش أمنية.وقال غلام محمد خان، وهو مسؤول حكومي محلي كبير، في اتصال هاتفي، إن المناوشات استمرت 24 ساعة بعد أن شن نحو 200 متشدد هجوما قبل فجر أمس الأربعاء على نقطة التفتيش الأمنية في إحدى القرى النائية بمنطقة دير.وفي اتصال هاتفي آخر مع رويترز قال مراد خان، مسؤول الشرطة المحلي: "نقلنا جثث أفراد الشرطة والأمن الذين قتلوا في الاشتباك إلى مستشفى، والآن يتم نقلها إلى الديار".وصرح بأن ما بين 35 و40 متشددا قتلوا في المعركة. ويصعب التحقق من حجم الخسائر نظرا لمنع معظم الصحفيين من الدخول إلى منطقة الحدود في شمال غرب البلاد، وهي مسرح المعارك بين المتشددين وقوات الأمن. وقال خان إن المتشددين "أخذوا قتلاهم".وقال قائد شرطة دير إن قوات الجيش وصلت إلى المنطقة لدعم قوات الأمن. وأضاف أنه يصعب معرفة تفصيلات أخرى بشأن المعارك لأن الاتصالات مع المنطقة قطعت. ووصل المتشددون في عملية قبل الفجر يوم الأربعاء وهم يرتدون ملابس عسكرية.وصعدت حركة طالبان الباكستانية التي لها صلات وثيقة بالقاعدة الضغط على الحكومة التي تدعمها الولايات المتحدة بعد أن توعدت بالثأر لقتل قوات أمريكية خاصة أسامة بن لادن، زعيم القاعدة، في الثاني من مايو آيار في بلدة باكستانية.وصعدت طالبان التفجيرات الانتحارية، وقامت بمهاجمة قاعدة بحرية وقافلة للقنصلية الأمريكية وأهداف أخرى.وبعد غارة بن لادن جددت الولايات المتحدة دعوتها لباكستان لشن حملة أقوى على التشدد، ولا سيما على الجماعات التي تعبر إلى أفغانستان لمهاجمة القوات الغربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل