المحتوى الرئيسى

"الجارديان": الطفل حمزة الخطيب وجه الثورة السورية

06/02 12:48

لندن: أشارت تقارير صحفية بريطانية إلى ان استجابة الرئيس السوري بشار الاسد متاخرة وغير كافية، لان قراره برفع حالة الطوارئ ثم العفو عن السياسيين "شره في تفاصيله"،فيما اعتبرت جرائم النظام السوري في التعامل مع المتظاهرين أكبر دليل على توحشها.وذكرت صحيفة "الجارديان" في عددها الصادر اليوم الخميس " ان وجه الثورة السورية هو الصبي حمزة الخطيب الذي اظهر فيديو على موقع "يوتيوب"الألكتروني التعذيب الذي تعرض له في ظروف غير معروفة".واضافت "ان لكل ثورة وجهها،ففي ايران كانت ندى سلطاني التي اصيبت في الصدر خلال مظاهرات في طهران ،وفي تونس كان بائع الخضار محمد بوعزيزي الذي اشعل النار في نفسه، وفي مصر كان خالد سعيد الذي قتلته الشرطة تعذيبا لانه نشر على الانترنت مقطع فيديو يصور فساد الشرطة".وقالت الصحيفة انه وان كان لا يعرف كيف عذب الصبي بهذا الشكل البشع، فان ممارسات قوات الامن السورية في درعا التي بدأت منها المظاهرات دليل على توحشها.واشارت الى تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" الذي يوثق مقتل المئات في درعا ويكشف ايضا ادلة على قتل المتظاهرين عناصر من قوات الامن السورية.وعن موقف السلطة في سوريا،اوضحت "الجارديان" ان استجابة الرئيس السوري بشار الاسد تاتي متاخرة وغير كافية، فقراره برفع حالة الطوارئ ثم العفو عن السياسيين "شره في تفاصيله".وأشارت الى اجتماع قوى المعارضة السورية في تركيا وكيف انه على عكس ما ظن الحكم في سوريا لم يعلن حكومة منفى، بل ركز على الجهد لاستصدار قرار من مجلس الامن مثل ذلك الذي صدر حول ليبيا.وتقول الصحيفة ان هذا القرار سيؤسس لتحقيقات من قبل المحكمة الجنائية الدولية في ممارسات النظام السوري.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 2 - 6 - 2011 الساعة : 8:43 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 2 - 6 - 2011 الساعة : 11:43 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل