المحتوى الرئيسى

سفير مصر بفلسطين : لن نستطيع تحمل عبء سفر المئات عبر رفح

06/02 11:45

القاهرة: أكد سفير مصر لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عثمان إن القرار السياسي المصري بشأن فتح معبر رفح البري هو قرار ثابت وراسخ،موضحا "إن الإدارة التنفيذية المصرية قالت لا تستطيع تحمل عبء المئات من المسافرين يوميا عبر المعبر".وقال عثمان لوكالة "معا" الفلسطينية "الاعتبارات المصرية كانت ولا زالت وراء قرار فتح معبر رفح البري وهي المصالح الوطنية والقومية وفك الحصار عن قطاع غزة"،مؤكدا "مصر لن تسمح مطلقا بتدخلات خارجية في هذا الصدد".وأضاف عثمان وأما فيما يتعلق بحدوث بعض المشاكل مؤخرا على معبر رفح ، فان الموضوع لا يعدو كونه بعض المشاكل ذات الطابع التنظيمي والفني التي تحتاج إلى تعاون وتنسيق مشترك بين الجانبين الفلسطيني والمصري للتغلب عليها.ومن جانبه،أكد حاتم عويضة رئيس هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة أن الإدارة التنفيذية المصرية لمعبر رفح البري قلصت أعداد المسافرين الفلسطينيين، مع بقاء باقي التسهيلات على المعبر الحدودي.وقال عويضة في تصريحات صحفية " كل التسهيلات المصرية على المعبر تسير على قدم وساق باستثناء موضوع أعداد المسافرين خاصة وأن عدد الحالات المسجلة لدينا تخطى 12.000 مسجل"، مضيفا بأن الإدارة التنفيذية المصرية قلصت الأعداد مرجعة ذلك إلى أسباب لوجستية.وناشد رئيس هيئة المعابر القيادة المصرية للإسراع في حل قضية المسافرين المسجلين، خصوصا وأنهم المسجلين للسفر تخطوا حاجز 10.000 مسجل، موضحا بأن الإدارة التنفيذية للمعبر قررت بدخول ما لا يزيد عن 400 مسافر.وشدد عويضة على عدم وجود أي مشاكل بين الطرفين المصري والفلسطيني فيما يتعلق بالمسافرين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 2 - 6 - 2011 الساعة : 8:17 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 2 - 6 - 2011 الساعة : 11:17 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل