المحتوى الرئيسى

المنتخب يختتم تدريباته استعدادا لجنوب افريقيا

06/01 23:47

يختتم المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم تدريباته بالإسماعيلية بعد معسكر أقامه بها لمدة‏6‏ أيام إستعدادا للعب أمام جنوب إفريقيا في الثامنة والنصف مساء يوم الأحد المقبل ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية‏2012.  حيث يؤدي المنتخب تدريبا وحيدا مساء اليوم قبل العودة إلي القاهرة صباح الغد. ويشهد برنامج الفريق إلقاء الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة محاضرة نظرية للاعبين صباح اليوم وسط حالة من الهدوء التي تسود معسكر الإسماعيلية والذي يتخلله بعض الأحداث البسيطة علي فترات, فبالأمس مثلا سمح الجهاز الفني لمحمد زيدان بمغادرة المعسكر متجها إلي القاهرة للمشاركة مع أسرته في الأحزان لوفاة أحد أقاربه علي أن يعود في المساء علي موعد المران, وأمس الأول كانت هناك زيارة لمحافظ الإسماعيلية اللواء أحمد حسين وحضر تدريبات الفريق, ولعل ووجود كان تعويضا لغياب زيارات أو وجوده لأي من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة الذين تكالبوا مع رئيس الاتحاد علي السفر إلي سويسرا من أجل الجمعية العمومية للفيفا, في حين حرص البقية منهم علي البقاء كما هم بعيدا عن المشاركة الفاعلة لأنها عادتهم التي يحافظون عليها, بعد استقالة3 أعضاء من مجلس إدارة اتحاد الكرة. عموما.. فإن مران المنتخب الأخير بالإسماعيلية اليوم يمثل نهاية لمرحلة الإعداد الحقيقي التي تشمل رفع الحمل التدريبي للاعبين, الذي كان في أوجه خلال تدريبي الأمس الصباحي والمسائي, باعتبار أن تدريب الغد بالقاهرة سيكون مركزا علي بعض النواحي التكتيكية ولن يستغرق أكثر من ساعة ونفس الحال سيحدث في المران الأخير الذي لن يستغرق أكثر من04 دقيقة وفقا لما أعلنه أعضاء الجهاز الفني. ونظرا لأن مرحلة الحديث عن اللاعبين ومن الأقرب لتشكيل البداية لم تأت بعد, حيث لايرغب شحاتة حتي المناقشة فيها مع أعضاء الجهاز الفني برغم وضوح الأمر بنسبة كبيرة, ويريد إرجاء الأمر حتي انتهاء المعسكر الحالي للحكم بشكل نهائي علي حالة جميع اللاعبين وفتح المجال للمناقشة في الأمر بعد العودة إلي القاهرة, ولا سيما أن قائمة المنتخب للمباراة لن تضم أكثر من81 لاعبا, أي أنه سيتم استبعاد6 لاعبين من الموجودين حاليا مع المنتخب, وبالتالي كان محور بعض الأسئلة التي تحاورت فيها مع شوقي غريب المدرب العام للمنتخب الوطني تدور حول فرصتنا في هذه التصفيات واعترف غريب قائلا بكل صراحة: إن فرصتنا الآن تساوي صفرا, ولكن بعد الفوز علي جنوب إفريقيا ستساوي30%!!. ولكن هل هذا كافيا لمنتخب مصر بعد لعب4 مباريات؟!.. وكانت إجابة غريب: بالتأكيد لا.. ونحن في موقف صعب ولكن30% مقابل50% لجنوب إفريقيا بعد الخسارة من مصر ستعدل الأوضاع كثيرا وتزيد من أمالنا وتدفعنا للفوز في المباراتين المتبقيتين بعدها علي أمل أن تخدمنا نتائج الآخرين يعدها, ففي حالة الفوز علي جنوب إفريقيا والذي لابديل عنه, سنصل للنقطة الرابعة وسيتوقف رصيد جنوب إفريقيا عند النقاط السبع كما هي, وفي حالة تعادل النيجر مع سيراليون في هذه الجولة وهذا وارد باعتبار أن المباراة علي ملعب الأخيرة, فستصل النيجر للنقطة السابعة وتصبح المواقف قريبة إلي حد ما, وهو مايعني أنه ليس لأحد فرصة كبيرة حتي الآن, ومادامت هناك حسابات قائمة.. فإن الأمل قائم!! وأشار غريب إلي أن هذا الأمل لدي الجهاز الفني ينبع من مستوي اللاعبين داخل معسكر الإعداد لجنوب إفريقيا والمنافسة القوية الواضحة بينهم خلال التدريبات, خاصة من كانت تحيط بهم بعض الملاحظات خلال المباريات السابقة مثل أحمد المحمدي وأيضا محمد زيدان فكلاهما مستواه جيد جدا في التدريبات وأفضل من المرات السابقة, والجميع بكل صراحة يبذلون أقصي جهد في التدريبات, وهو ما سيجعل هناك حيرة عند اختيار القائمة وربما قد يكون الأوضح فيها حتي الآن بكل صراحة هو مركز حراسة المرمي بوجود عصام الحضري!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل