المحتوى الرئيسى

أسيل عمران لناس TV: وسامة مهند لم تجذبني للعشق الممنوع.. وأكره بزوجي تدخينه للشيشة

06/01 23:08

أعربت المطربة السعودية أسيل عمران، في حوارها مع الجمهور عبر ناس TV؛ عن إعجابها بالمسلسل التركي "العشق الممنوع"، مؤكدةً أنه كان آخر عمل درامي حرصت على متابعته، ثم فضَّلت بعد ذلك عدم الارتباط بمشاهدة مسلسل؛ لأنه كان يجعلها تسهر فترات طويلة. وفيما كانت وسامة الفنان التركي "كيفانش تاتليتوج" الشهير بـ"مهند" أحد عوامل الجذب إلى المسلسل؛ داعبت أسيل متابعي اللقاء، الأربعاء 1 يونيو/حزيران، قائلةً: "أنا حبيته؛ مو عشان مهند، ولكن لأنه مسلسل حلو". وحازت علاقتها بزوجها الإعلامي خالد الشاعر الذي يشارك أختها لجين تقديم برنامج "صباح الخير يا عرب"؛ اهتمام الجمهور؛ حيث وجهوا إليها أكثر من سؤال عن أفضل ما تحبه في خالد وعن أكثر ما تكرهه فيه. وقالت: "أحب فيه طموحه الذي يسبق سنه، وأكره فيه تدخين الشيشة التي أتمنى أن يقلع عنها". وعن النقد الذي تعرضت له حلقات برنامج "هي وهو" الذي لعبت بطولتها مع خالد؛ أكدت أن النقد البناء غير الجارح لا يغضبها، لكنها تضايقت كثيرًا بسبب لجوء البعض إلى كلمات قاسية في النقد. وقالت: "رغم ذلك، فالبرنامج من المحطات المهمة جدًّا في حياتي. ويكفي أني وخالد عرف كل منا الآخر أكثر عن طريقه؛ لأننا كنا حديثَيْ عهد بالزواج". ولم تنكر أسيل، في هذا السياق، شعورها ببعض الضيق لأن الجزء الثاني من البرنامج سيظهر فيها زوجان غيرهما. وقالت: "أشعر بإحساس من ترك بيته لآخرين يسكنون فيه". واستبعدت المطربة السعودية أن تشارك خالد في عمل يجمعهما معًا مرة أخرى، مشيرةً إلى أن كلاًّ منهما يركز حاليًّا في مجاله؛ فهو يهتم بعمله الإعلامي، وهي تهتم بعملها الفني. ووجهت في هذا الإطار كل الشكر إلى زوجها خالد على دعمها الفني ومساعدته إياها على إصدار ألبومها الغنائي الجديد. وقالت: "أشعر أحيانًا أنه يحرص على عملي أكثر من حرصي أنا عليه". وقدمت أسيل "روشتة" للحياة الزوجية الناجحة، قوامها "الحبن والصراحة، والتضحية"، لكنها لم تنكر نشوب بعض الخلافات البسيطة من حين إلى آخر. وقالت: "هذه الخلافات هي ملح الحياة الزوجية". ورفضت أسيل وصف "خبيرة العلاقات الزوجية" الذي أطلقه أحد الأعضاء عليها. وقالت: "ما قدمته في (هي وهو) ليس خبرة، لكنه تجربة قد تأخذون بها أو ترفضونها".وكما اهتم الجمهور بمعرفة كثير عن علاقتها بزوجها خالد، اهتموا بعلاقتها بشقيقتها الإعلامية لجين. واستقبلت أسيل كلمات إطراء كثيرة موجهة إلى شقيقتها. وقالت: "يسعدني كثيرًا أني شقيقة لجين". وأجملت خلاصة الخبرة التي أفادتها من شقيقتها بقولها: "هي سبقتني في المجال الإعلامي، وكانت لها تجربتها المليئة بالنجاح، والتي شهدت بعض الإخفاقات أيضًا؛ لذلك كانت حريصة على أن تجنبني إخفاقاتها". واعتبرت هذه الميزة التي منحتها إياها شقيقتها لجين، مدعاة للحسد. وقالت: "أحيانًا كثيرةً أحسد نفسي على أختي لجين". كانت أسيل قد استقبلت، خلال الحوار، أكثر من مئة سؤال؛ حيث أعلنت أن عمرها 21 عامًا، وكشفت عن مطربها المفضل، وتمنت أن يجمعها "دويتو" مع عبد المجيد عبد الله، كما كشفت عن هواياتها وقصة دخولها مجال الغناء، والسر وراء لهجتها التي تميل إلى لهجة سكان مدينة "جدة"، في حين أنها من سكان المنطقة الشرقية. واختتمت اللقاء بغناء إحدى أغنيات ألبومها الجديد. شاهد اللقاء على ناس TV

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل