المحتوى الرئيسى

"موازين" المغرب يعيد شاكيرا لأصولها العربية

06/01 22:10

جاءت مشاركة المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا منذ أيام في إحياء ختام حفل موازين بالمغرب وزيارتها الثانية لموطن والدها لبنان لتؤكد حنينها لأصولها العربية وجذورها الشرقية. فشاكيرا المغنية الكولومبية، لبنانية الأصل، سبقت لها زيارة لبنان للمرة الأولى في عام 2003 مع عائلتها، وبعد 8 سنوات تأتي إليها ثانية ضمن جولتها العالمية التي تحمل عنوان "الشمس تشرق" لتحيي حفلة هي الأولى لها في لبنان، وتهديها لوالدها وليام "وإلى أرضه"، وخاطبت بيروت قائلة: "الليلة كلي لك". لم تكن رحلة شاكيرا للمنطقة العربية فرصة فقط لتعبر عن حبها للموسيقى العربية، وأنها دائما ما ترقص عليها، لكنها بالغت في عشقها الغناء الشرقي، قائلة: "أستمع للسيدة فيروز وأم كلثوم، وأتعلم اللغة العربية، وفي حال إجادتها سأغني بها". وبصوتها الرخيم؛ غنت شاكيرا مطربة البوب (Pop) والروك (Rock) مطلع أغنية فيروز "أعطني الناي وغنِّ"، وأشعلت الجمهور حين غنت "لوكا". شاكيرا من مواليد 2 فبراير/شباط 1977 في كولومبيا (برنكويلا)، والدها هو "دون ويليام مبارك" من أصل لبناني كاثوليكي ولد في نيويورك، أما أمها فهي نيديا ديل كارمن ولدت في كولومبيا، وشاكيرا البنت الوحيدة لوالدتها، ولها ثمانية إخوة وأخوات غير أشقاء. صدر الألبوم الأول لشاكيرا وهي في سن الـ13 عاما بعنوان Magia (سحر) ثم أصدرت ألبومها الثاني Peligro (خطر)، بعد ذلك اتجهت إلى التمثيل، وحصلت على دور في رواية تلفزيونية كولومبية. وبعد تجربتها في مسلسلين وفيلم عادت شاكيرا عام 1995 إلى الغناء في ألبومها Pies Descalzos (حافية القدمين) وكان له دور كبير في نجاحها، فيما حصلت أغنيتها المفردة Estoy Aquí (أنا هنا) على المرتبة الأولى في كولومبيا، وجذبت انتباها عالميا إليها. ولم يكن اختيار شاكيرا لتحيي حفل افتتاح مونديال 2010 بجنوب إفريقيا بأغنيتها الشهيرة waka waka عشوائيا، فهي مغرمة بكرة القدم منذ نشأتها، فهي أحد عشاق ريال مديد سابقا وبرشلونة حاليا؛ حيث يلعب صديقها جيرارد بيكيه، والذي جاءت علاقتها به عقب انفصالها عن صديقها أنطونيو دو لاروا، نجل رئيس الأرجنتين السابق، بعد علاقة دامت أحد عشر عاما.الأديب جابريل جارسيا ماركيز الحاصل على جائزة نوبل في الأدب كتب عن شاكيرا، قائلا: "موسيقى شاكيرا لها نغمة خاصة بها، والتي لا تشبهها أي نغمة أخرى، لا أحد يستطيع الغناء والرقص مثلها، في كل الأعمار، بمثل هذا الإحساس البريء، الذي اخترعته بنفسها". وتعتبر شاكيرا التي تقوم بكتابة نصوص أغانيها بنفسها من أكثر المغنيات في أمريكا اللاتينية اللاتي حصدن جوائز وترشيحات، منها جائزتا جرامي، وسبع جوائز جرامي لاتينية، منها 4 جوائز في ليلة واحدة، مما جعلها أكثر فنانة تحصد جوائز في نفس الليلة، وقد حازت 3 جوائز AMA جوائز الموسيقى الأمريكية. بدأت شاكيرا بكتابة كلمات الأغاني وعمرها لا يتجاوز 8 سنوات، وعزفت الجيتار وعمرها 11 سنة، أما أول أغنية قامت بتأليفها فكانت تسمى your dark sunglasses. وبحسب شركة سوني فإن شاكيرا هي أفضل المغنيات الكولومبيات مبيعا على مدى التاريخ بمبيعات وصلت إلى أكثر من 72 مليون نسخة، كما يشير موقع "ياهو" إلى أن أغنية Hips don't lie هي أكثر أغنية مبيعا في القرن الحادي والعشرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل