المحتوى الرئيسى

الأوقاف تستجيب للأئمة وتتجه إلى إنهاء أزمتهم

06/01 20:13

كتب- أسامة عبد السلام: أعلنت وزارة الأوقاف عن تشكيل لجنة لتلقي طلبات المعتصمين من خريجي الأزهر الذين خاضوا مسابقات الوزارة في الأعوام السابقة، ولم يتم تعيينهم لأسباب أمنية، وأن تعيينهم سيتم وفقًا للقواعد القانونية والمالية والإدارية من خلال التنسيق بين الوزارة والجهات المعنية، كالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، ووزارة المالية.   وقالت الوزارة في بيانٍ وصل (إخوان أون لاين): إن الأئمة طالبوا بالتعيين الفوري، وظلوا معتصمين أمام مكتب الوزير لمدة ثلاثة أيام، وأثاروا الشغب، وتسببوا في تعطيل العمل؛ ما دفع قوات الشرطة بالتعاون مع حرس الوزارة للتدخل، وتمَّ فضُّ الاعتصام أمس، ورغم ذلك ستستمر اللجنة في عملها حتى يحصل كل ذي حقٍّ على حقه، حسب تعبيرها.   وأعلنت مد قبول الخريجين الذين يحق لهم خوض مسابقات الوزارة لمدة عشر سنوات ماضية حتى تتمكن الدفعات السابقة من دخول المسابقات القادمة، مؤكدةً أن المعتصمين طالبوا بالتعيين الفوري، وبعضهم يدعي النجاح في المسابقات الماضية، وعليهم أن يعطوا اللجنة فرصة حتى تنتهي من عملها.   من جانبهم، واصل العشرات من أئمة وزارة الأوقاف المستبعدين أمنيًّا من التعيين اعتصامهم، اليوم، أمام مقرِّ الوزارة؛ لمطالبة الوزير د. عبد الله الحسيني بتقديم اعتذار رسمي على ما بدر من قوات الشرطة، وأفراد حرس الوزارة ضد الأئمة، ومحاسبة المتسببين في إهانتهم وإصابتهم، وسرعة تنفيذ قرارات تعيينهم بحكم القضاء، وإقالة كلِّ وكلائه من بقايا النظام السابق، وإصدار قرارات فورية بتعيين المستبعدين، والتعويض المالي والقانوني على سنوات المنع.   وردد المعتصمون عددًا من الهتافات التي تندد باستمرار سياسة قيادات الأوقاف في عهد النظام البائد، ومنها: "إحنا مين إحنا مين.. إحنا أئمة ممنوعين، إحنا مين إحنا مين.. إحنا أئمة مظلومين، يا وزيرنا جوه القاعة.. لا تنسى إتيان الساعة"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "وزير الأوقاف ووكلاؤه يمنعون أوائل الناجحين من التعيين، لينفذوا قرارات أمن الدولة المنحل، وزير الأوقاف يكذب على وسائل الإعلام".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل