المحتوى الرئيسى

أفريقيا تؤيد وساطة روسية بليبيا

06/01 19:57

وصرح رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ في مؤتمر صحفي مع رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو في بروكسل "نرحب بكل من يستطيعون المساهمة في التوصل إلى حل".غير أنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة عدم تهميش دور الاتحاد الأفريقي في الجهود المبذولة لوضع حد للنزاع بين القوات الموالية للنظام والثوار المتمركزين في بنغازي.وكانت روسيا التي تعارض أي تدخل في حليفتها ليبيا، قد خرجت عن تحفظها خلال قمة الثماني في دوفيل بفرنسا للمطالبة علنا برحيل نظام معمر القذافي، واقترحت القيام بوساطة في وقت تسود فيه مخاوف من إطالة أمد النزاع في ليبيا.دور الاتحادوقال بينغ إن "ليبيا بلد أفريقي ومن غير الممكن التوصل إلى حل يستبعد القارة"، وأضاف أن الاتحاد يمكنه أداء دور أساسي في التوصل إلى حل سياسي في ليبيا.وكان الاتحاد الأفريقي قد طالب الخميس بوضع حد لغارات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على ليبيا، وهو شرط ضروري برأيه لإفساح المجال أمام التوصل إلى حل سياسي.وقد التزم الاتحاد بإجراء وساطة صعبة تعرض على طرفي النزاع الليبي تنص على وقف إطلاق النار في أسرع وقت وإرسال المساعدات الإنسانية وإقرار فترة انتقالية وحوار يؤدي إلى انتخابات ديمقراطية.ووافق نظام معمر القذافي على اقتراحات الاتحاد الأفريقي، لكن الثوار رفضوها واشترطوا تنحي العقيد وأبنائه قبل الدخول في أي مفاوضات. فرانكو فراتيني (يسار) قال من بنغازي:القذافي انتهى وعليه الرحيل (الفرنسية)زيارة فراتينيمن جهة أخرى نددت وزارة الخارجية الليبية بالزيارة التي قام بها وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إلى بنغازي ووصفتها بأنها غير مشروعة.وكان فراتيني قد افتتح مقر القنصلية الإيطالية في بنغازي وتعهد بتقديم الدعم المالي للثوار الذين يسعون للإطاحة بالقذافي، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤول الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الانتقالي علي العيسوي إن نظام القذافي انتهى وعليه الرحيل.من جانب آخر قرر وزير الخارجية الأردني ناصر جودة مساء الثلاثاء إرسال دبلوماسي إلى بنغازي يعمل "كممثل مقيم وضابط ارتباط" مع المجلس الانتقالي.كما أعلنت مالطا أنها تعترف بالمجلس الانتقالي محاورا شرعيا ووحيدا للشعب الليبي، وقررت إرسال موفد إلى بنغازي.رفض التنحيوفي طرابلس قال المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم أمس الثلاثاء إن "رحيل القائد هو الحل الأسوأ بالنسبة لليبيا.. رحيل القائد يعني انعدام صمام الأمان".ونفى إبراهيم أن يكون الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما بحث مع القذافي "مخرجا للأزمة" خلال زيارته يوم الاثنين إلى طرابلس، وقال إن زوما "لم يناقش على الإطلاق مخرجا كما قالت وسائل الإعلام".ومن جهتها قالت رئاسة جنوب أفريقيا في بيان بوقت سابق الثلاثاء إن القذافي شدد خلال لقائه مع زوما على أنه "غير مستعد لمغادرة بلاده رغم الصعوبات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل