المحتوى الرئيسى

وزير النفط الليبي يؤكد انشقاقه عن القذافي

06/01 19:53

روما، إيطاليا (CNN) -- أكد وزير النفط الليبي، شكري غانم، لـCNN في العاصمة الإيطالية روما، الأربعاء، انشقاقه عن النظام الليبي وزعيمه معمر القذافي، ملمحاً إلى أنه يدرس الالتحاق بصفوف المعارضة والانضمام إلى المجلس الوطني الانتقالي.وأوضح الوزير الليبي أنه ينشق عن نظام القذافي جراء معاناة الشعب الليبي التي أصبحت تفاقمت كثيراً ولأن البنية السياسية التابعة للقذافي أصبحت متداعية، مضيفا أنه لا يعرف إلى متى سيبقى في روما أو خارج ليبيا.وبذلك ينضم وزير النفط الليبي إلى مجموعة من كبار الضباط الليبيين الذين انشقوا عن النظام قبل أيام، وتوجهوا إلى روما.فقد أفاد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الإيطالية، بوصول ثمانية من جنرالات الجيش الليبي إلى الأراضي الإيطالية الأربعاء، بعد محاصرة قوات القذافي لهم بسبب انشقاقهم، ولم يصرح المصدر بمعلومات إضافية  تشير إلى هويتهم.ولفت مصدر أمني إيطالي إلى أن الضباط عبروا الحدود التونسية برفقة مائة جندي انشقوا معهم، وبالتنسيق مع الاستخبارات الإيطالية التي سهلت هروبهم.وفيما يتآكل النظام الليبي ويتداعى، جراء الحصار المفروض عليه والعمليات العسكرية التي تنفذها قوات حلف شمال الأطلسي، تزداد عزلة النظام دبلوماسياً، بعد أن طالب الرئيس الروسي، دميتري ميدفيديف، القذافي بالرحيل، فيما يزداد الاعتراف الدبلوماسي بالمجلس الوطني الانتقالي بوصف محاوراً شرعياً للشعب الليبي.وكان وزير الخارجية السابق، موسى كوسا، من أبرز المنشقين عن النظام الليبي، حيث توجه إلى بريطانيا.وأعلن كوسا انشقاقه عن القذافي في لندن قبل أن يتوجه إلى قطر.من ناحية ثانية، أعلن بعثة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة الأربعاء اختتام مهمة التقييم في ليبيا.وقالت إن أكثر من 650 ألف شخص، معظمهم من دول العالم الثالث قد غادروا ليبيا للدول المجاورة، وتحديداً إلى تونس ومصر، مضيفة أن نحو 49 ألف مواطن ليبي لجأوا فروا من مصراتة ولجأوا إلى زليطن الخمس.وقال بعض من لجأوا إلى زليطن لأعضاء البعثة إن ما يقرب من 100 ألف مواطن ليبي مازالوا في مصراتة ويعانون من نقص في المساعدات الإنسانية والصحية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل