المحتوى الرئيسى

الأمير نواف: ما يتعرض له بن همام أمر دولي لاعلاقة للاتحادات الوطنية فيه

06/01 18:32

زيوريخ - وكالة الأنباء السعودية:عقدت يوم الأربعاء اجتماعات الجمعية العمومية الحادية والستين للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).ورأس وفد المملكة في الاجتماعات صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.وأعرب سموه في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماعات عن سعادته بحضور الجمعية العمومية للفيفا واصفاً إياها بأنها ناجحة بكل المقاييس حيث سار الاجتماع بشكل مناسب ، وأفاد سموه انه تم حسم فوز الرئيس الحالي للفيفا جوزيف بلاتر برئاسة الفيفا للفترة القادمة مقدما سموه تهنئته لبلاتر ، متمنيا للفيفا التوفيق فيما يقدمه لكرة القدم في العالم من خدمات من خلال النشاطات المتعددة.كما تمنى سموه التوفيق لرئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام العبدالله فيما يواجهه من ادعاءات ، سائلا الله العلي القدير أن يوفقه لتجاوزها ، بالشكل الذي نتطلع إليه جميعا.وقال سموه في هذا الصدد : " إن ما يتعرض له الأخ ابن همام هو أمر دولي لاعلاقة للاتحادات الوطنية سواء العربية أو غيرها فيه وهو كأمر رياضي تتولاه لجان مختصه في الاتحاد الدولي لكرة القدم لايمكن لأحد أن يتدخل في عملها .. وأن الأهم من الدخول في تفاصيل هذا الموضوع أننا نتمنى سلامة الأوضاع والإجراءات المتخذة ".وأكد سموه معرفته بابن همام كرجل قدم الكثير لكرة القدم على المستوى الآسيوي والدولي وأن هذا الموضوع سيأخذ مجراه النظامي وأن الحقوق لابد أن تكون محفوظة ومكفولة للجميع و ابن همام لديه القدرة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.وحول أبرز ما تم مناقشته في الجمعية العمومية قال سموه : "بداية نشكر رئيس الفيفا على المقترحات التي قدمها ولقيت قبولا من الجميع من أبرزها مشاركة جميع الدول الأعضاء في الفيفا بالتصويت على الدول التي تتقدم لاستضافة كأس العالم وكذا بأن تكون لجنة الأخلاق واللجان ذات العلاقة ترشح وتنتخب من جميع الدول الأعضاء البالغ عددها تقريبا 208 دول ، معتبرا سموه ذلك خطوة ايجابية في عمل الفيفا.كما بيّن سموه أنه تم أيضا مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بكرة القدم في كافة مجالاتها وتمت الموافقة على العديد من القرارات والإجراءات الخاصة بكرة القدم وما قدم حولها من دراسات وتقارير وحقوق الأندية بلاعبيها وحقوق اللاعبين وأنظمة الانتقال وحماية الناشئين وإعادة تشكل العمل بنظام وكلاء اللاعبين ومشاركة الأندية في الاستفادة من بطولة كأس العالم لكرة القدم والتعديل على بعض مواد النظام الأساسي للفيفا فيما يتعلق باللاعبين والعقوبات ولجان التدقيق والمباريات الدولية وغيرها من المواضيع المتعلقة بكرة القدم كالأمور الطبية والمالية وأنظمة الإنذار المبكر واعتماد إقامة الجمعية العمومية الثانية والستين خلال شهر مايو 2012م في بودابيست بالمجر الثالثة والستين في موريشيوس خلال شهر مايو 2013م.ومن جهة أخرى اجتمع سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز عقب انتهاء الجمعية العمومية مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر حيث قدم سموه له التهنئة برئاسته للفيفا للفترة المقبلة ،وتمنى سموه له التوفيق في استكمال مشواره الذي بدأه عام 98م رئيساً للفيفا.وجرى خلال هذا الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بعلاقة الاتحاد السعودي لكرة القدم بالفيفا وسبل تطوير هذه العلاقة لما فيه صالح كرة القدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل