المحتوى الرئيسى

آيبيك تسعى لتنويع الاستثمار ليشمل الزراعة والصناعة

06/01 17:52

أبوظبي  - قالت شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» احدى الأذرع الاستثمارية لإمارة ابوظبي إنها تسعى لتعزيز وتطبيق سياسة التنويع الاقتصادي في إمارة أبوظبي لتشمل الزراعة و الصناعة، وذلك حسب خطة ابوظبي 2030، حيث تعمل على إيجاد بيئة الاستثمار الامثل وانتقاء الفرص الاستثمارية ذات المردود الجيد على المدى البعيد، وذلك من خلال تنويع استثماراتها في اغلب القطاعات، لاسيما البترولية منها، وذلك يتمثل في سمعتها المتميزة وادائها المميز الذي وسع شبكة استحواذاتها في اكثر من 14 شركة عالمية عبر العالم. وقال خادم القبيسي العضو المنتدب لآيبيك في بيان صحافي أصدرته الشركة إن آيبيك حققت محطات مضيئة من التقدم والإنجاز، وبتضافر الجهود مع المؤسسات الاخرى المحلية والدولية استطاعت رسم طريق المستقبل الزاهر، وذلك بفضل الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للتنمية الاقتصادية الشاملة، إضافة إلى الدعم اللامحدود من الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتطوير القطاع الاقتصادي والانطلاق بهذا القطاع إلى آفاق عالمية تواكب العصر . كما تحظى الشركة بالمتابعة الحثيثة والدعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية، مما كان له بالغ الأثر في تمكين آيبيك من أخذ الريادة عالميا في مجال الاستثمارات الناجحة والمساهمة بفاعلية وكفاءة في بناء وتطوير وتنمية الاقتصاد الوطني. وأضاف ان آيبيك وضعت ضمن أولوياتها فتح روافد اقتصادية جديدة لتحقيق نمو شامل، وتعزيز دخولها في استثمارات جديدة في قطاعات لم تدخلها من قبل، كالاستثمار في قطاع الزراعة والصناعة، ووضعت استراتيجية متكاملة تركز على محاور عدة بهدف بلوغ عوائد عالية ومجزية للاقتصاد المحلي. وان شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) اسست عام 1984، واليوم وبعد 27 عاما استطاعت أن تجعل من اسمها علامة بارزة، وأصبحت شريكاً استراتيجياً عالمياً تتهافت عليه كبرى الشركات العالمية لتكوّن معه مشاركات وتحالفات للدخول في مشاريع ذات عوائد ربحية عالية وسمعة مهنية ممتازة. استثمارات وقد أثمر تنفيذ هذه السياسات عن امتلاك آيبيك مصالح استراتيجية طويلة المدى في كبرى شركات الطاقة العالمية التي تمتلك مصافي وآلاف محطات الخدمة ذات العلامات التجارية المميزة وتصنيع وبيع تشكيلة واسعة من المنتجات الكيماوية والمشتقات البترولية، وامتلاك وإدارة خطوط أنابيب لنقل النفط الخام ومنتجات البترول والغاز، والعمل على التنقيب عن النفط والغاز والإنتاج في اكثر من 11 دولة في العالم، واليوم تدير آيبيك استثمارات بـ 58 مليار دولار أميركي، أي ما يقارب 213 مليار درهم وذلك من خلال مساهمتها في كوكبة من الشركات العالمية إذ تمتلك 15% من الشركة العربية لأنابيب البترول المصرية، و96% من شركة سبسا النفطية الاسبانية التي تسعى للاستحواذ عليها كاملة ً خلال الايام القادمة وتساهم بـ40% من شركة باركو النفطية الباكستانية و20% من شركة «او إم في» النفطية النمساوية و64% من شركة بوريالس الصناعية النمساوية و40% من شركة كيماويات الإماراتية و30% من شركة طاقة الخليج البحرية للنقل البحري الاماراتية و21% من شركة كوسمو النفطية اليابانية و4% من مجموعة إي دي بي البرتغالية للطاقة و70% من فيروستال الصناعية الالمانية و100% من شركة نوفا الكندية للبتروكيماويات و15% من شركة اويل سيرش للتنقيب النفطي الاسترالية و36% من شركة الواحة الدولية للطاقة الاماراتية، وتستحوذ على 86% من شركة آبار للاستثمار التي بدورها تستحوذُ على مصارفَ سويسريةٍ كمصرف فالكون للخدمات المصرفية ومصرف يوني كريديت بنك العالمي، وشركاتِ عقار وطيرانٍ خاص وفريقِ المرسيدس جي بي لسباق الفورمولا 1 الذي يقوده اسطورة سباق السيارات مايكل شوماخر، بالإضافة إلى انها تعدُ اكبرَ مساهم في شركة صناعة السياراتِ الألمانية دايملر. المصدر : جريدة البيان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل