المحتوى الرئيسى

هجوم من أفغانستان على غربي باكستان

06/01 17:29

كشفت الشرطة الباكستانية اليوم الأربعاء أن حوالي مائتي مقاتل دخلوا باكستان عبر الحدود مع أفغانستان وهاجموا نقطة تفتيش أمنية بمنطقة دير في غربي البلاد، مما أسفر عن مقتل شرطي واحد على الأقل. وفي وسط البلاد تحطمت مروحية عسكرية باكستانية بعد سقوطها في نهر. وقالت الشرطة إن الهجوم على نقطة التفتيش بدأ قبل الفجر في قرية شالدالو على الحدود الأفغانية، مشيرة إلى أن القتال لا يزال مستمرا.وبدوره أكد شرطي محلي يدعى محمود أحمد لوكالة رويترز أن المهاجمين كانوا يرتدون الزي العسكري، مشيرا إلى أن جميع الاتصالات قطعت مع القرية المستهدفة.وبحسب المسؤولين الباكستانيين فقد نفذ الهجوم انطلاقا من الأراضي الأفغانية مستهدفا مركز مراقبة في منطقة دير، حيث شن الجيش الباكستاني منذ حوالي عامين هجوما على حركة طالبان. وبدوره أكد مسؤول بالمخابرات في بيشاور -المدينة الرئيسية في شمالي غربي باكستان- أن ما بين ثلاثمائة وأربعمائة شنوا الهجوم من الجهة الأخرى من الحدود.وأكد مسؤول شرطة في المنطقة يسمى راحيم غول لوكالة الأنباء الفرنسية أن القتال ما زال مستمرا، مشيرا إلى أن عدد المقاتلين يقدر بالمئات وأنهم مسلحون بشكل جيد وبأسلحة خفيفة وثقيلة. كما قال إن المنطقة معزولة ومحاطة بجبال.وتعد الحدود بين باكستان وأفغانستان معقلا لعناصر طالبان وبقية المقاتلين، مع العلم أن العناصر المرتبطةتحطم ومن جهة أخرى تحطمت مروحية عسكرية باكستانية اليوم الأربعاء بعد سقوطها في نهر بوسط البلاد، فيما كانت تقل على متنها مسؤولين عسكريين بينهم مدير عام قوة حراس البنجاب الجنرال محمد نواز. وذكرت وسائل الإعلام الباكستانية أن التقارير الأولية تفيد بأن المروحية انطلقت من ديرا غازي خان متجهة إلى بيشاور، وعلى متنها نواز وخمسة ضباط آخرين بالإضافة إلى قائد المروحية.وقال مسؤول عسكري إنه تم انتشال جثتين لكن لم تحدد هويتي صاحبيهما بعد، في حين أكد آخر أن الطائرة كانت تحلق في ظروف جوية سيئة، مضيفا أن التحقيق جار لمعرفة سبب التحطم.ونقلت وسائل الإعلام عن شهود أن المروحية انفجرت واشتعلت فيها النيران قبل السقوط في نهر هندوس قرب منطقة لايا بوسط باكستان.وأضاف الشهود أن شخصين بزي عسكري كانا يسبحان في النهر بعد الحادث. في حين توجهت إلى مكان الحادث مروحية أخرى للقيام بأعمال الإغاثة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل