المحتوى الرئيسى
worldcup2018

استمرار تصعيد المواجهات بين القوات الحكومية اليمنية وقوات الأحمر

06/01 17:19

- صنعاء - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تصعيد خطير تشهده التطورات بالعاصمة اليمنية بدأ بعد منتصف الليلة الماضية وما زال، ما يعني أن المواجهات العسكرية بين السلطة وقوى معارضة مرشحة الاستمرار أكثر من أي وقت مضي. فقد تصاعدت حدة المواجهات المسلحة شمال شرق صنعاء بين قوات الجيش والأمن اليمنية والعناصر المسلحة الموالية للشيخ صادق الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد، أكبر القبائل اليمنية ، وأسفرت هذه المواجهات عن سقوط أكثر من 40 قتيلا، وعشرات الجرحى.ويعني ذلك أنه ليس من المتوقع أن تتوقف هذه المواجهات في المستقبل القريب، خاصة في ضوء غياب أي نوع من الوساطة بين الجانبين بعد فشل جهود الوساطة القبلية أمس الأول وانهيار الهدنة الهشة بينهما. وما زال دوي الانفجارات الناجمة عن قذائف الأسلحة الثقيلة يسمع في أنحاء العاصمة اليمنية حتى عصر اليوم الأربعاء، وبصورة متزايدة وكثيفة ما أصاب العديد من المواطنين بالعاصمة بحالة من القلق تخوفا من تداعيات هذه الأحداث خلال الأيام القليلة المقبلة.وتؤكد مصادر المعارضة اليمنية أن قوات الأحمر أحكمت سيطرتها علي مقر اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام وهو الحزب الحاكم، مصلحة المساحة، وأنها تفرض حصارا في محيط مقر وزارة الداخلية، وأن هذا هو السبب الرئيسي في تصعيد المواجهات من أجل فك هذا الحصار المفروض.يأتي ذلك في الوقت الذي تنفي فيه مصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية صحة أنباء فرض حصار حول مقر الوزارة، وتؤكد أن هذه الأنباء عارية تماما عن الصحة.وفي سياق المواجهات بين القوات الحكومية وقوات شيخ مشايخ قبيلة حاشد (الشيخ صادق الأحمر) شمال شرق العاصمة صنعاء اتهم متحدث باسم الأحمر القوات الحكومية بأنها ترفض إخلاء بعض المنازل والمقار المحيطة بمنزل الأحمر، والتي كانت تستخدمها كنقاط استراتيجية في مواجهاتها للعناصر المسلحة الموالية للأحمر.وفي ما يتعلق بتطورات الأحداث في مدينة تعز جنوب البلاد، ما زالت العناصر المناهضة للنظام تسعى إلي الاعتصام مرة أخرى بميدان الحرية وسط المدينة، والذي تمكنت القوات الحكومية من إخلائه بالقوة قبل يومين، وسقط خلالها عدد من القتلى والجرحى.كما تواصل القوات الحكومية مطاردتها لهذه العناصر داخل الشوارع المؤدية لميدان الحرية لمنعها من العودة للاعتصام، غير أن النشطاء المطالبين بإسقاط النظام ورحيل الرئيس صالح عن السلطة يؤكدون أن محافظة تعز بأكملها ستتحول إلي ساحة للحرية وللتغيير.وفي الجنوب أيضا، تشهد محافظة "أبين" مواجهات عنيفة من قبل قوات الجيش والأمن اليمنية ضد عناصر تنظيم القاعدة، وذكرت مصادر رسمية يمنية أن هذه المواجهات أسفرت عن مقتل أربعة وأربعين شخصا من هذه العناصر، ما أدى إلى فرار عدد كبير من عناصر التنظيم خارج مدينة زنجبار التي تتركز فيها هذه المواجهات. وفى إطار إصرار السلطة اليمنية علي تطهير المحافظة من عناصر التنظيم أكدت مصادر عسكرية أنه تم إرسال تعزيزات عسكرية وأمنية إلى "أبين" لدعم المواجهات مع عناصر التنظيم.ونتيجة الأحداث الدرامية المتسارعة في اليمن في أكثر من منطقة خاصة العاصمة، تواصل دول العالم مطالبة رعاياها المقيمين باليمن بسرعة العودة إلي بلادهم، كما تنصح الراغبين في زيارته بتأجيل الزيارة إلى أن تهدأ الأوضاع، كما طلبت بعض الدول من سفاراتها باليمن تقليص عدد أعضائها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل