المحتوى الرئيسى

المهنية الإعلامية تتسبب في حوار ساخن بين يسري فودة وخالد صلاح

06/01 17:17

كتب - مصطفي مخلوف:''لم يكن توضيحًا أو تصحيحًا لخبر ما، أكثر مما كان درسًا في المهنية الإعلامية والآداء الصحفي، في ظل ظروف حرجة تمر بها البلاد، ينبغي على الجميع أن يقدرها''، تلك الكلمات كانت موقف الإعلامي يسري فودة، مقدم برنامج أخر كلام، على قناة اون تي في، أثناء مداخلة تليفونية لخالد صلاح، رئيس تحرير جريدة اليوم السابع، مع البرنامج. وكانت الإعلامية ريم ماجد، المذيعة بنفس القناة، قد أبدت استياءها وغضبها مما نشرته اليوم السابع، حول إنها وقعت على تعهد بعدم التطرق لأخبار القوات المسلحة إلا بعد الرجوع لإدارة الشئون المعنوية، حسب ما جاء في الخبر، الذي اكد انه اخلي سبيلها، ونفت ريم الخبر تماما، بينما أكد خالد صلاح أنه تم تعديل الخبر، قائلا: "الخطأ وارد، لكن النسخة التي تعرض الآن هي النسخة المضللة للخبر وليست الحقيقية"، بينما بث البرنامج بعد ساعة من هذا التصريح، الخبر واكدوا انه مازال موجود على الموقع.واحتدت المواجهة بين صلاح من جانب وبين فودة وريم من جانب آخر، وقال رئيس تحرير اليوم السابع، إن موقفهم لا يحتاج لتوضيح، وان الخبر صحيح حسبما ذكر محرر الخبر، وفسر ذلك بان  بعض الإعلاميين وقعوا على تعهدات من قبل، وإنه حاول الاتصال بريم أكثر من مرة، وتم مخاطبة البرت شفيق، رئيس قناة اون تي في، وتم التوضيح. واستهجن صلاح، اذاعة ريم ماجد اسم مصدر الخبر، الذي استقت منه اليوم السابع الخبر وذلك على الهواء، ولكن ريم قالت :"هذه ليست قضية شخصية، ويجب ان تعرف الناس الحقيقة"؛ واضافت ريم إنها تحدثت مع محرر "اليوم السابع" الذي نشر الخبر وقال لها إن مصدره المتمثل في المقدم عمرو من إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة هو من ابلغه بهذا الخبر. وارتفعت سخونة الحوار بين خالد صلاح ويسري فودة، حينما قال الأخير أن خبر اليوم السابع "من الممكن بمنتهي البساطة أن يسقط مهنية ريم ماجد في عيون الناس"، فقال صلاح: " احترام القوات المسلحة ما فيهوش اسقاط"، فرد فودة:" ده ملهوش علاقة لا من قريب ولا من بعيد بمدي احترام اي جهة"، "وانا مقولتش اليوم السابع مضلل ده حكم يترك للناس .. ممكن الراجل المحامي ياخدك على محكمة بسببه"، فانهى خالد صلاح حديثه بقوله:" يعني انتم بتهددونا.. في المحكمة هاجيب الشريط". وشددت الإعلامية ريم ماجد على أنها لم توقع على أي تعهد من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدة استياءها من نشر موقع "اخوان اون لاين" و "اليوم السابع" لهذا الخبر الغير صحيح.وكانت النيابة العسكرية قد طلبت الاثنين الماضي، الإعلامية ريم ماجد، والمدون والصحفي حسام الحملاوي، والكاتب الصحفي نبيل شرف الدين، للمثول أمامها، للشهادة - حسبما قالت ريم - حول تصريحات لهم على قناة "أون تي في"، قد وصفت على أنها مسيئة للمجلس العسكري وللشرطة العسكرية . اقرأ أيضًا:ريم ماجد بعد خروجها من النيابة: لم يُحقق معي رسميًا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل