المحتوى الرئيسى

اتهامات لرئيس تحرير ''الإذاعة'' بالاستيلاء على أموال المجلة

06/01 22:30

كتب – سامي مجدي، أحمد شمس الدين: قال صحفيون بمجلة الإذعة والتليفزيون إن رئيس تحرير المجلة محمد عبد الحميد هدد بتحويل عدد من محاميي إدارة الشئون القانونية إلى التحقيق، بعد حفظ التحقيق مع الرسام محمود صلاح، في اتهام رئيس التحرير له بالانقطاع عن العمل، الأمر الذي نفاه رئيس التحرير بشدة.وقال بيان صادر عن صحفيين بالمجلة، إن رئيس التحرير ''حول العشرات من الصحفيين والإداريين إلى الشؤون الإدارية للتحقيق في تهم بالانقطاع عن العمل وتعطيله''، وأضافوا في بيانه من أنه تم منع المكافآت عن عدد كبير من الصحفيين والعاملين حرصاً على تخفيض ميزانية المجلة.واتهم الصحفيون رئيس التحرير بأنه ينتظر ''الحصول على جزء من فائض الميزانية آخر العام المالي''، وفقاً لما جاء بالبيبان.يُذكر أن عدداً من صحفيي المجلة دخلوا قبل 25 يوماً اعتصاماً ضد رئيس التحرير بمقر النقابة، وقالوا إنه تم سحب ''الكارنيه المُمَغنط'' الخاص بدخول المبنى للزميل محمد دنيا، وقال البيان إن رئيس التحرير أرسل خطاباً إلى نقابة الصحفيين، يطالب فيه بوقف قيده ( دنيا) إضافة إلى اثنين من زملائه هما هانم الشربيني ورامي أمين بجدول ''تحت التمرين'' بالنقابة.من جانبه، نفى محمد عبد الحميد، رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون وبشدة الاتهامات التي كالها له كاتبو البيان، مؤكداً أن ماقيل عن تهديده لمحامين بالشؤون القانونية بالتحويل للتحقيق، أمر لا اساس له من الصحة.وقال عبد الحميد – في تصريحات لـ ''مصراوي'' – إن الرسام محد صلاح منقطع عن العمل منذ ابريل الماضي ويتلقى راتبه، حتى شهر مايو المنصرم.وأضاف رئيس التحرير إن ''ثلاثة أو اربعة صحفيين معتصمين داخل نقابة الصحفيين يحاولن ارهاب 10 صحفي يعملون بالمجلة''، موضحاً أن هؤلاء الصحفيين المعتصمين يشنون ''حملات شتائم وسباب ضد زملائهم، وأن أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بحثوا حالتهم ووجدوا مطالبهم غير مشروعة، على حد قوله.وعن خصم المكافآت، قال رئيس تحري مجلة الإذاعة والتليفزيون متسائلاً ''كيف ادفع لمنقطعين عن العمل منذ ابريل الماضي مكافآت؟''، مشيراً إلى أنه رغم انقطاعهم عن العمل إلا أنهم يتلقون رواتبهم.اقرأ أيضا:صحفيو ''المال'' يبدأون اعتصاما بالنقابة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل