المحتوى الرئيسى

قيادى إخوانى: مصر فى خطر والغرب لا يريد لنا الحرية

06/01 15:44

قال الدكتور جمال عبد الهادى، أحد علماء التاريخ فى مصر والعالم الإسلامى والقيادى بجماعة الإخوان، إن مصر تمر بمرحلة حرجة وخطرة لابد أن نتجاوزها بحكمة وعقل ونضع مصلحة الوطن صوب أعيننا دون غفلة عنه، معللا ذلك بأن الغرب لا يريد لمصر الحرية ولا لشعبها، لذلك يحيك لها كل المؤامرات لضرب الثورة المباركة عن طريق إثارة الفتن، والقلاقل بين عنصرى الأمة المسلم والمسيحي. وأكد خلال إلقائه محاضرة بمسجد الإخلاص، دعت إليها لجنة الحكماء الدائمة بمنطقة إمبابة، وسط حضور المئات من أبناء التيار الإسلامى، أنه لابد لكل المصريين الاطلاع على صفحات التاريخ الإسلامى المضيئة التى يتضح من خلالها كيف تعايش المسلمون والمسيحيون دون أى فتن، وأن يجور أحدهم على الآخر، مدللا على ذلك بتاريخ الفتح الإسلامى، نافياً أن تكون أحداث الفتنة الطائفية التى اندلعت عقب الثورة فى إمبابة وأطفيح لها علاقة بالإسلام، لأن الكنيسة بيت من بيوت الله يحرم الاعتداء عليها. وشدد عبد الهادى على ضرورة توحيد الصف بين المصريين ليصبحوا على قلب رجل واحد فى مواجهة مؤامرات الاعداء الذين يتربصون بالوطن، مطالباً كافة وسائل الإعلام أن يتريثوا فى إصدار الأحكام على الناس عقب الأحداث المختلفة، وقال إن التاريخ الإسلامى لا يذكر فتن كهذه، غير أن الفتن بدأت منذ الحكم العسكرى للبلاد، وخاصة بعد اتفاقية كامب ديفيد عبر المخابرات، التى تريد تقسيم مصر إلى دويلات صغيرة متناحرة فيما بينها، لتكون إسرائيل هى القوة العظمى فى المنطقة، ويتدخل الغرب فى شئوننا بحجة حماية الأقليات. ونادى عبد الهادى بسرعة إجراء محاكمة رموز الناظم البائد، الذين امتهنوا السرقة والقتل، حتى لا نسمح للبلاطجة أن يسيروا على خطتهم ويتخذوهم قدوة سيئة لهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل